Menu

النساء العاملات: من الاستغلال الاقتصادي إلى ضحايا العنف والجنس


سكوب أنفو -تونس

أكدت الكاتبة العامة للجمعية التونسية للنساء الديمقراطيات نائلة الزغلامي، ضرورة حماية النساء العاملات بالمنازل، وخاصة ضد العنف المسلط عليهم بشتى أنواعه.

وأوضحت الزغلامي، اليوم الثلاثاء غرة جويلية 2020، أن الجمعية أنجزت دراسة تقوم على معطيات ميدانية وإحصائيات لرصد جميع التجاوزات المسلطة على النساء العاملات، التي بينت عديد التجاوزات في حق هؤلاء، من هضم للحقوق وممارسة مختلف أشكال الاهانة من ضرب وشتم وحرق وتصل في عديد الأحيان إلى الاغتصاب والاستغلال الجنسي، على حد تعبيرها.

وكشفت، أن عديد العاملات تنحدر من أماكن مختلفة أغلبهم من الشمال الغربي والبعض الاخر من أحياء ضواحي العاصمة، وحتى من خارج حدود الوطن.

وطالبت الكاتبة العامة للجمعية التونسية للنساء الديمقراطيات نائلة الزغلامي، ضرورة توفير إطار قانوني ونقابي لحماية هؤلاء، حتى يتم ضمان حقوقهم الصحية والنفسية والاجتماعية، وفق تصريحها في برنامج "البلاد اليوم" على موجات الإذاعة الوطنية التونسية. 

{if $pageType eq 1}{literal}