Menu

عبو: أعلمت رئيس الحكومة قبل 10 أيام باستعداد مجموعة من النواب والموظفين لشنّ حملة ضدّه


سكوب أنفو- تونس

أكد وزير الدولة لدى رئيس الحكومة المكلف بالوظيفة العمومية ومكافحة الفساد، محمد عبو، بأن إثارة ملف تضارب المصالح لدى رئيس الحكومة تقف وراءه مجموعة من الأشخاص من بينهم نواب وموظفي الدولة.  

وأوضح عبو، خلال حضوره برنامج ميدي شو على موزاييك اف ام، اليوم الثلاثاء، بأنه قد أعلم منذ 10 أيام رئيس الحكومة، بوجود مجموعة تستعد لشنّ حملة ضده وضدّ الحكومة، عن طريق تحريك بعض الملفات، مبينا أن 90 بالمئة من المنخرطين في الحملة المذكورة متورطين في الفساد، على حد تصريحه.

وقال وزير الدولة، إن شنّ حملة ضد رئيس الحكومة، لا يلغي ضرورة محاسبته في حال ثبوت تورطه في الفساد، بحسب قوله.

وأفاد عبو، بأنه في حال ثبوت شبهة فساد رئيس الحكومة، سنطالبه بالاستقالة أو ننسحب من الحكومة، مضيفا أن قرارهم رهين نتائج تحقيق الهيئة الرقابية المكلفة من طرفه، التي ستصدر في غضون 3 أسابيع، وفق إفادته.

وأقرّ الوزير، بأن ملف تضارب المصالح والصفقة المبرمة، أضعف الحكومة، معتبرا أنه بصرف النظر عن ذلك، أن هذه الحكومة الوحيدة التي لم تخضع لابتزاز وحكم اللوبيات، على غرار الحكومات السابقة الخاضعة لتصرف اللوبيات، على حد تقديره.

  

{if $pageType eq 1}{literal}