Menu

الناطقة الرسمية باسم شورى النهضة:الحركة ستدعم الحكومة ولن تعتمد سياسية "البين بين"


سكوب أنفو -تونس

أكدت الناطقة الرسمية باسم مجلس شورى النهضة سناء المرسني، أن المجلس يتابع عن كثب ملف "تضارب المصالح"، التي اعتبرته "ملف وطني"، يمس من مكانة الحكومة وهيبتها.

وأوضحت المرسني، اليوم الاثنين 29 جوان 2020، أن حركة النهضة ستواصل دعمها للحكومة ولن تعتمد سياسية "البين بين" لكنها ستنتظر ما ستؤول إليه اخر الأبحاث والتحقيقات بخصوص هذا الملف، قائلة، "على ضوء التحقيقات سيتم تحديد الموقف النهائي حول دعم الحركة من عدمه"، وفق قولها.

وصرحت، بأن النهضة لا يمكنها في ظل التطورات السياسية الأخيرة ان تكون في موقف معارض أو محايد، لأنها طرف فاعل داخل حكومة الياس الفخفاخ، وفق تصريحها في برنامج "البلاد اليوم" على موجات الإذاعة الوطنية التونسية.

  

{if $pageType eq 1}{literal}