Menu

عبد الحميد الجلاصي: "بن علي هو من وحّد الإسلاميين"


سكوب أنفو -تونس

أفاد القيادي السابق في حركة النهضة عبد الحميد الجلاصي، أن تغيير اسم جماعة الاتجاه الإسلامي إلى حركة النهضة لطلب التأشيرة القانونية آنذاك كان صعبا للغاية وجاء بعد نقاشات مطولة باعتبار أن الاسم الجديد لا يحمل في ذهن أعضاء الجماعة الهوية الإسلامية، وذلك خلال تقديم شهادته اليوم السبت 27 جوان 2020 إثر أشغال ندوة للذاكرة الوطنية لمؤسسة التميمي.

وقال الجلاصي، أن المفكر هشام جعيط اعتبر حينها أن اسم النهضة مشروع أكبر من الاتجاه الإسلامي، مضيفا أن عرض النظام للإسلاميين للمشاركة في الانتخابات لم يكن عرضا مغريا لان النظام كان متخوفا من جماعة لها قواعد وتأثير في الشارع.

واعتبر، أن الرئيس الأسبق زين العابدين بن علي هو من وحّد الإسلاميين في السجون بسبب التنكيل المشترك بين كل من له انتماء ولو من بعيد للمجموعة.

وتحدث الجلاصي أيضا، عن اجتماعات كانت تنعقد بين الإسلاميين واليساريين تخاض فيها نقاشات فكرية وسياسية.

وصرح في السياق ذاته، أن مختلف المراحل التي مر بها جعلته يقوم بعدة مراجعات منها تغيير موقفه من مجلة الأحوال الشخصية، وفق موزاييك أف أم.

 

  

{if $pageType eq 1}{literal}