Menu

رئاسة الجمهورية: زيارة قيس سعيٌد لفرنسا إستغرقت 72 ساعة وهي فترة لا يتم فيها احتضان الفيروس


سكوب أنفو – تونس 

قالت  المكلفة بالإعلام والاتصال في رئاسة الجمهورية رشيدة النيفر بأن مؤسسة رئاسة الجمهورية لم تتوقف يوما عن العمل حتى خلال فترة الحجر الصحي الاجباري.

وأضافت النيفر في تصريح لها لبرنامج "الماتينال" على شمس أف أم بأن مؤسسة الرئاسة من أول المؤسسات التي اتخذت كل التدابير الوقائية حتى قبل فرض الحجر الصحي الاجباري لأنها رمزا للدولة.

وشددت على أن زيارة قيس سعيّد لفرنسا تمت في إطار التدابير الوقائية اللازمة، وكامل الوفد الذي رافق رئيس الجمهورية أجريت عليه التحاليل قبل 72 ساعــة وكانت سلبية

أما فيما يتعلق بالجانب الفرنسي فقــد اتخذ كل الاجراءات، حتى أن قصر الإليزيه (Palais de l'Élysée)‏ حجرَ ارتداء الكمامات لأنه لم يكن هناك داعي لارتدائها.  

وقالت المكلفة بالإعلام، أن احتمال الاصابة بفيروس كورونا كان غير وارد وضعيف جدا خاصة وأن الزيارة استغرقت 72 ساعة وهي فترة لا يتم فيها احتضان الفيروس.

كما أوضحت النيفر بأن عيد الجيش الوطني هو اجراء لا يمكن تأجيله، وقد تم اجراء التحاليل لــ 700 مشارك قبل 72 ساعة كما تم تعقيم القاعات واتخاذ كل التدابير الوقائية.

واضافت النيفر بأن نشاط رئيس الجمهورية منحصر الان في النشاط الضروري.

وشددت على أنه تم استشارة اللجنة العلمية لمجابهة كورونا قبل زيارة الرئيس لفرنسا، وحتى أثناء الاحتفال بالعيد الوطني. 

{if $pageType eq 1}{literal}