Menu

عبير موسي: لا وثيقة قرطاج واحد ولاعشرين ستحل مشاكل تونس


 سكوب انفو-تونس

 اعتبرت عبير موسي الأمينة العامة للحزب الدستوري الحر أن تغيير يوسف الشاهد أو الإبقاء عليه وادخال تحوير وزاري جزئي أو كلي على حكومته، لن يحل الأزمة السياسية والاقتصادية والاجتماعية بالبلاد باعتبار أن المحاصصة الحزبية مفروضة بنظام سياسي وتوافق الكتل بمجموع 109 من الأصوات.

كما اعتبرت في تصريح اعلامي اليوم الخميس 31 ماي، انه لا وثيقة قرطاج واحد ولا اثنين ولا عشرين، بإمكانها حل مشاكل تونس، باعتبار ان المشكل الحقيقي يكمن في النظام السياسي، وفق تعبيرها.

 

وتابعت موسي أن تجربة التوافق في الحكم أوقعت حركة نداء تونس في فخ لمدة 4 سنوات خسر خلالها جزءا هاما من ناخبيه، مقابل سعي حركة النهضة الى التخلي عن التوافق بمناوراتها وفتح الطريق امامها لخوض انتخابات 2019 بمفردها وكسبها، تمهيدا لإعادة سيناريو 2011.

وشددت موسي ان الحزب الدستوري الحر عازم على قطع الطريق أمام حركة النهضة حتى لا تنفذ برنامجها المسطر، من خلال هيكلة الحزب وحشد انضمام القوى الوطنية، لضمان بقاء التوازن السياسي الحقيقي وتصحيح المسار.

وجددت عبير موسي دعوتها الى تغيير نظام الحكم والنظام الانتخابي وسن دستور جديد والمرور إلى الجمهورية الثالثة.

{if $pageType eq 1}{literal}