Menu

الجمعية التونسية لعلوم الزكاة تنظم حصة تحسيسية عن الأوقاف وتاريخها و أنواعها


 

تحت عنوان  " الأوقاف :تاريخها و أنوعها  " نظمت الجمعية التونسية لعلوم الزكاة فرع تونس يوم الأربعاء 30 ماي 2018  بمقرها بالعوينة  حصة تحسيسية  قدمها الشيخ الحبيب القلال .

و قد شهدت هذه المحاضرة مشاركة عدد من الأستاذة و الباحثين و الطلبة وعدد من  وسائل الإعلام  المختلفة . وـاتي هذه التظاهرة  لتبرز دور  الأوقاف التي تركت بصماتها البارزة على الحياة في المجتمع الإسلامي منذ نشأته إلى  وقتنا المعاصر من خلال ما أحدثته من أثار اجتماعية و اقتصادية متنوعة .

 و تولى الشيخ الحبيب القلال  التعريف بالوقف و بأحكامه من أركان و أنواع و شروط   ومقاصد . كما ذكر أن الأوقاف في الإسلام جاءت لتشكل صورة ناصعة للتكافل الاجتماعي و تبين مدى روح المحبة و التآخي في  المجتمع  إذ  كانت الأوقاف من الحلول الحاسمة لإعادة التوازن المعيشي و الاجتماعي.

وأبرز الشيخ أن الأوقاف لا تقتصر على الفقراء وحدهم بل تتعدى ذلك إلى أهداف اجتماعية واسعة و أغراض خيّرة شاملة .

و ذكّر المحاضر  بما قامت به  الأميرة " عزيزة عثمانة " في تونس في القرن السابع عشر إذ " حبست  " أراضى  شاسعة و أملاكا عديدة تنفق على المستشفى الذي سمى باسمها في تونس العاصمة ...

كما نجد أيضا جامع صاحب الطابع   وهو من الأوقاف العامة وغير  ذلك كثير.....

وبيّن المحاضر أنه  لم تتم إدارة   الحبسّ بالمهنية و الكفاءة المطلوبتين  مما جعل قضاياها تمتد إلى وقتنا الحالي دون حلول فعلية أو رؤية شاملة تضمن استغلالا أمثل  لهذه الثروة المادية التي تميزت بها تونس و الكثير من الدول الإسلامية على مرّ التاريخ  .

{if $pageType eq 1}{literal}