Menu

طرابلس: مجزرة تودي بحياة 30 مهاجرا وجرح أخرين على أيدي تجار البشر والمهربين


سكوب أنفو-وكالات

أعلنت حكومة الوفاق الليبية، عن مصرع 30 مهاجرا في بلدة مزدة جنوب-غرب العاصمة طرابلس.

وأفادت وزارة الداخلية التابعة لحكومة السراج في بيان لها أمس الاحد، بأن "أحد المشتبه بضلوعهم في عمليات الاتجار بالبشر مقيم ببلدة مزدة، وقد تعرض للقتل على يد مهاجرين غير شرعيين أثناء عملية تهريبيهم".

ولفتت إلى أن "أهالي المجني عليه قاموا برد فعل انتقامي، حيث قاموا بقتل 26 مهاجرا من (بنغلادش) و4 أفارقة، إلى جانب جرح 11 مهاجرا اخرين نقلوا إلى المستشفى".

وأكدت وزارة الداخلية، قيامها بتعميم أسماء الجناة لملاحقتهم وتقديمهم إلى العدالة.

ومن جهتها استنكرت المنظمة الدولية للهجرة مقتل 30 مهاجرا في إطلاق نار يوم الأربعاء تورط فيه مهرب في ليبيا، ودعت السلطات الليبية إلى فتح تحقيق فوري وتقديم المسؤولين عن الجريمة إلى العدالة.

ووصف رئيس بعثة المنظمة الدولية للهجرة في ليبيا، فيديريكو سودا، في بيان، جريمة مقتل المهاجرين باللاعقلانية والتي تذكّر بالفظائع التي يضطر المهاجرون إلى تحمّلها على أيدي المهرّبين والمتاجرين في ليبيا.

وأشارت إلى أن المأساة حصلت في مستودع للتهريب في مدينة مزدة قرب مدينة غريان، جنوب غرب طرابلس، حيث تم احتجاز مجموعة من المهاجرين، ونُقل على إثرها 11 مهاجرا أصيبوا بجراح بالغة إلى المستشفى.

  

{if $pageType eq 1}{literal}