Menu

الناصفي: الغنوشي يريد الزج بالبرلمان في سياسة المحاور والديبلوماسية ليست من صلاحياته


سكوب انفو- تونس

أفاد رئيس كتلة الإصلاح الوطني حسونة الناصفي، أن مكتب المجلس استجاب منذ قليل لطلب رؤساء أربعة كتل بشأن عقد جلسة نقاش مع رئيس البرلمان بخصوص مسألة الديبلوماسية البرلمانية والعلاقات الخارجية لرئيس البرلمان.

وقال الناصفي، في تدخل هاتفي له ببرنامج هنا شمس على إذاعة شمس اف ام، اليوم الجمعة، إن الجلسة ستنعقد يوم 3 جوان المقبل، وستتعرض لنقطتين الأولى فيما يخص لائحة اللوم التي تقدمت بها كتلة الحزب الدستوري الحر حول التدخل في العلاقات الخارجية والمسائل الديبلوماسية في علاقة الملف الليبي، والنقطة الثانية بخصوص الديبلوماسية البرلمانية والعلاقات التي يقوم بها رئيس البرلمان في الفترة الأخيرة والتي أثارت جدلا ولغطا في صفوف النواب، بحسب تصريحه.

وأكد الناصفي، أن الغنوشي ليس له أي تفويض ليمارس بالديبلوماسية الخارجية، ويتحدث باسم النواب أو البرلمان ويزج به في سياسة المحاور، مضيفا، "لا الدستور ولا النظام الداخلي ينص على ديبلوماسية برلمانية"، لافتا إلى أن الديبلوماسية والعلاقات الخارجية من صلاحيات رئيس الجمهورية وبدرجة أقل رئيس الحكومة وليست من صلاحيات رئيس البرلمان، داعيا إياه لممارسة الديبلوماسية باسم حركة النهضة وليس باسم مجلس النواب، على حد تعبيره.

وجدّد رئيس كتلة الإصلاح الوطني، أن البرلمان يدعم موقف تونس وهو الحياد خاصة مع الدول الشقيقة، وأن الحل في ليبيا يجب أن يكون ليبي ليبي دون الاصطفاف مع طرف على حساب الاخر، معتبرا تهنئة الغنوشي للسراج بعد سيطرته على قاعدة عسكرية لمخالف لموقف تونس المحايد ولا يمثل النواب ولا المجلس، وفق قوله. 

{if $pageType eq 1}{literal}