Menu

العجبوني: ضغط النهضة لتوسيع الائتلاف الحاكم هدفه ضمان بقاء الغنوشي على رأس البرلمان


سكوب انفو- تونس

أكد رئيس الكتلة الديمقراطية هشام العجبوني، أن الضغط الذي تُمارسه حركة النهضة لتوسيع الائتلاف الحاكم، وفرض تشريك قلب تونس وائتلاف الكرامة في الحكومة هو حقّ أريد به باطل.

وأوضح العجبوني، في تدوينة نشرها على صفحته الخاصة بموقع فايسبوك، اليوم الخميس، أن "هدف حركة النهضة، أو بالأحرى هدف شقّ من شقوقها، ليس "التوافق الواسع" و "المصلحة الوطنية" (مجرّد شعارات للإستهلاك الداخلي و الخارجي)، بل هو السّعي إلى نقل الأغلبيّة البرلمانية المتشكّلة داخل مكتب المجلس (نهضة/قلب/ائتلاف) إلى داخل الحكومة، و بالتالي تعويم وزن رئيس الحكومة و الأحزاب المساندة له (أساسا التيار و حركة الشعب) داخلها، و كذلك ضمان بقاء رئيس الحركة راشد الغنوشي على رأس البرلمان بعد الدعوات المتكرّرة لسحب الثقة منه".

  

{if $pageType eq 1}{literal}