Menu

وزير الفلاحة : توقعات بتراجع صابة الحبوب هذه السنة


سكوب أنفو -تونس

من المتوقع أن تنتج تونس صابة حبوب في حدود 15.7 مليون قنطار (1.5 مليون طن) خلال الموسم 2019 /2020 مقابل صابة قياسية بلغت 24 مليون قنطار (2.4مليون طن) خلال الموسم المنقضي وفق ما أعلن عنه وزير الفلاحة أسامة الخريجي.

وأفاد وزير الفلاحة في تصريح لوكالة تونس افريقيا للأنباء اليوم الاثنين 18 ماي 2020، أن تقديرات تجميع الصابة ستتراوح بين 7 و 8 ملايين قنطار مقابل 12.9 مليون قنطار خلال موسم 2018/2019.

وأنجز ديوان الحبوب شراءات وتعاقدات من الحبوب ستمكن من تغطية الحاجيات إلى موفى العام الجاري. وأرجع وزير الفلاحة تراجع صابة الحبوب لهذا الموسم أساسا إلى العوامل المناخية، التي اتسمت بانحباس الأمطار لحوالي شهرين ونصف (جانفي وفيفري ومنتصف مارس 2020) ما اثر على الحالة العامّة في أغلب مناطق الإنتاج. وأشار إلى تضرّر بعض مناطق الإنتاج المعروفة بالزراعات الكبرى على غرار الكاف وسليانة وزغوان من انحباس الأمطار.

ولاحظ أن أمطار المنتصف الثاني من شهر مارس وافريل 2020 حسنت نسبيا من وضعيّة الحقول وأنقذت "ما يمكن إنقاذه" على حد تعبيره.

وبخصوص الاستعدادات لموسم الحصاد أوضح الخريجي أنها تسير بشكل عادي من خلال العمل على تهيئة وصيانة مراكز التجميع وتوفير جميع المستلزمات من أكياس وألواح وتل ربط وآلات الحصاد، كما تم تكثيف العمل بعد إقرار الحجر الصحي الموجه منذ يوم 04 ماي 2020 عبر تبسيط الإجراءات، لا سيما، على مستوى لجان مصادقة مراكز التجميع من خلال اعتماد نفس مراكز التجميع في الموسم المنقضي.

ووفق معطيات أخرى استقتها وكالة تونس افريقيا للأنباء من وزارة الفلاحة فانه سيقع توفير حوالي 3600 آلة حاصدة منها حوالي 3100 آلة متواجدة بولايات الشمال 453 آلة بولايات الوسط والجنوب وتبعا لما عاشته البلاد خلال الشهرين الأخيرين بسبب تفشي جائحة فيروس كورونا وما رافق ذلك من إجراءات وقائية خلال الحجر الصحي الشامل ثم أخيرا الموجه، لم تتم الاستعدادات لموسم الحصاد والتجميع وتأهيل المراكز في ظروف عادية وكذلك تأمين الأيام الإعلامية والحقلية الخاصّة بتعديل آلات الحصاد.

وتقوم في هذا الإطار مختلف المؤسّسات في هذه الفترة بمحاولة تدارك ما فات رغم الصعوبات الكبيرة في اقتناء مختلف المستلزمات وقطع الغيار وتوفير المعدّات. وسيقع بحسب ذات المعطيات تأمين حاجيات الموسم من تل الربط بالنسبة لمادتي القرط والتبن بالتعاون مع وزارة الصناعة والمؤسسات الصغرى والمتوسطة حيث سيتم العمل على توفير حوالي 12 ألف طن هذا الموسم.

وبخصوص اعتماد وزارة الفلاحة والموارد المائية والصيد البحري تدابير خصوصية خلال موسم الحصاد تزامنا مع فترة الحجر الصحي الموجه، قال الخريجي انه يتم حاليا العمل على إعداد بروتكول صحي بالتعاون مع وزارة الصحّة، يأخذ في الاعتبار التباعد الجسدي واتخاذ كل تدابير الوقاية والسلامة الصحيّة لمختلف المتدخلين في عمليّة الحصاد.

وذكر بأنه سيتم في الأيام القادمة إصدار منشور في الغرض ينظم العمليّة ويتضمن كل الإجراءات والتراتيب المعمول بها لتأمين موسم الحصاد في أفضل الظروف الصحيّة.

وبشأن حاجيات تونس من توريد الحبوب في ظل تواضع صابة الموسم الحالي أبرز عضو الحكومة أن المخزونات المتوفرة حاليا تفي لشهرين من دون احتساب صابة العام الحالي مؤكدا على أن ديوان الحبوب يقوم بتعاقدات وشراءات من مادة الحبوب تمكن من تغطية الحاجيات الوطنية إلى موفى 2020.

ويشار إلى أن المساحات المبذورة بلغت حوالي 1 مليون و160 ألف هكتار من جملة برنامج ب 1 مليون و 325 ألف هكتار أي بنسبة انجاز قدّرت ب87 بالمائة. وتوزّعت المساحات على 542.5 ألف هك قمح صلب و63 ألف هك قمح لين و542 ألف هك شعير و12.5 ألف هك تريتيكال.

  

{if $pageType eq 1}{literal}