Menu

صحف غربية ترصد: آلية المساعدات الطبية التركية لغزة...تدار بواسطة "دكتاتورية حماس"


سكوب أنفو- وكالات

كشفت دوائر دبلوماسية وسياسية عن انتهاج حركة حماس لأساليب تثير جدالا واسعا في توزيع المساعدات الطبية القادمة من تركيا ، وهي المساعدات المخصصة بالاساس لمكافحة أنتشار فيروس كورونا والتصدي له. 

وأشارت صحيفة الاوبزرفر في تقرير لها إلى أن بعض من الدوائر الفلسطينية المسؤولة أتهمت حماس بأنها تمنح وتوزع هذه المستلزمات الطبية على أعضاء الحركة والمقربين منهم فقط ، الأمر الذي يثير جدالا واسعا في الكثير من الدوائر الفلسطينية المتواجدة بالقطاع. 

وأوضحت الصحيفة أن الغضب الفلسطيني يتصاعد خاصة مع تنوع المستلزمات التركية ، بداية من الاقنعة الواقية والقفازات ، بالاضافة إلى غيرها من المستلزمات والمعدات الطبية التي يصعب وصولها إلى القطاع ، الأمر الذي يزيد من أهمية هذه المستلزمات والمتطلبات بصورة واضحة. 

واشار تقرير للتليفزيون البريطاني أن الأزمة الحقيقية تمثلت في إصرار حركة حماس وكبار مسؤوليها على أن تتولى الحركة وحدها توزيع المستلزمات والمعدات الطبية ، وعدم منح الفرصة للأطباء أو هيئات منظمة الصحة أو الهلال الأحمر ، رغم أن هذه الهيئات تمتلك كشوفات أو جداول بأسماء المرضى الأولى بالرعاية والمحتاجين لهذه المستلزمات المتعددة. 

وتزايد الغضب في الشارع الفلسطيني مع إعلان عدد من مسؤولي هيئات الصحة الفلسطينية عن تحفظها على الأسلوب والطريقة التي تدير بها حركة حماس منظومة توزيع المستلزمات الطبية ، وهو الأسلوب الذي يمنح فقط أعضاء الحركة والمقربون منهم فقط هذه المستلزمات ، وهو ما يزيد من الغضب المتفشي في الشارع الفلسطيني بغزة من جراء ذلك ، خاصة مع وجود اتهامات للحركة بأن بعض من اعضائها يبيع ويتاجر في هذه المستلزمات.

على أي حال فإن إدارة حماس للقطاع تحميل الكثير من الأنتقادات ، خاصة مع إضرار حماس على أستبعاد أي هيئة أو مؤسسة لا تنتمي لها من منظومة التوزيع أو العمل السياسي أو الاقتصادي أو الصحي في القطاع ، الأمر الذي يثير جدالا واسعا بين الحين والأخر ، وهو الجدال الذي تجدد مع وصول هذه المستلزمات اخيرا من تركيا إلى غزة.

 

{if $pageType eq 1}{literal}