Menu

وكيل بالديوانة تطالب بعرضها على القضاء وأن قرار الإحالة لم يكن ممضى من أي طرف


سكوب أنفو- تونس

أكدت الوكيل بالديوانة سوار فرتونة، أن قرار احالتها على التقاعد الوجوبي 'فضيحة'، نافية اية علاقة لها بالفساد والرشوة، وداعية لعرضها على القضاء إن ثبت ذلك.

وأفادت فرتونة، خلال حضورها ببرنامج الماتينال على شمس اف ام، اليوم الاثنين، بأنه لا أملاك لها ولزوجها وأنها قاطنة في منزل على وجه الكراء والذي يعود لوزر المالية الحالي نزار يعيش، على حد قولها.

ودعت الوكيل بالديوانة، كل من طلبت منه رشوة او تحصلت منه على امتيازات او قامت بابتزازه التدخل وكشفها، مؤكدة أنها تدرجت في عدد من الادارات منذ دخولها سلك الديوانة منذ 20 سنة، وأنها فوق كل شبهة، معتبرة قرار إحالة 21 ضابطا بالديوانة على القضاء بالضربة للإدارة العامة، بحسب تقديرها.

وأكدت المتحدثة، أن الـ21 ضابط رفعوا قضية وطعنوا في القرار، وأنها لم تكن طيلة مسيرتها المهنية محل تتبع قضائي أو إداري وأنها رافضة قرار الاحالة على التقاعد، وفق تعبيرها.

وتوجهت الوكيل بالقول لوزير الدولة محمد عبو، "يا سي عبو  فسرلي علاش خذيت القرار ؟ لست في حاجة لفلوسكم أعزلني لكن لا أقبل بهذا القرار مسختني انا وعائلتي وعائلة زوجي فضيحة النوم وليت ما نرقدوش منيش مسامحة في حقي".

ولفتتت فرتونة، إلى وجود حالة من الاحتقان داخل الديوانة وأن الاعوان يرفضون هذا القرار ويعتزمون الرد عليه، مضيفة، "سلك الديوانة أكبر قطاع يساهم في الاقتصاد.. لماذا هذا القرار تصور يتم غلق ميناء وقتها نقولو يا ريتنا".

وتابعت بالقول، أن المدير العام لم يكن على علم بهذا القرار، وأن الامر الحكومي الصادر والقاضي بإحالتها على التقاعد الوجوبي غير موقع من اي طرف. 

{if $pageType eq 1}{literal}