Menu

بمناسبة اليوم العالمي للأسرة: وزارة المرأة تتعهد بالعمل على تحسين أوضاع النسيج الأسري في تونس


سكوب أنفو – تونس

أكدت وزيرة المرأة والأسرة والطفولة وكبار السن أسماء السحيري، بأن الأسر التونسية تواجه عدة تحديات ترتبط بارتفاع معدلات الانقطاع المبكر عن الدراسة وتشغيل الأطفال والفقر والعنف الأسري وعدم تكافئ الفرص والعمل على تحسين أوضاع النسيج الأسري في تونس.

وشددت السحيري خلال كلمة بثت على الصفحة الرسمية للوزارة اليوم الجمعة بمناسبة اليوم العالمي للأسرة الموافق لـ15 ماي من كل سنة، على أن الوزارة ملتزمة بالعمل التشاركي مع كافة الأطراف الحكومية والمنظمات من أجل تحسين واقع الأسر في تونس، مؤكدة أن بلوغ هذا الهدف يتطلب انخراط كل القوى الحية في رفع التهميش عن الأسر.

وأوضحت الوزيرة أن رؤيتها للوزارة ترتكز إلى ترسيخ العيش المتكافئ بين الأسر وفي أوساطها، معتبرة أن حماية الأطفال والنساء من الانتهاكات يؤسس للأسرة العصرية ويدعم الحفاظ على رأس مالها الرمزي.

وأفادت أنه سيتم خلال العام الحالي تنظيم القمة العالمية للأسرة في تونس مجددة الالتزام بتحقيق أهداف التنمية المستدامة في مجال الأسرة. 

{if $pageType eq 1}{literal}