Menu

تنسيقية الكامور تنفي علاقتها بمن يطالبون بحلّ البرلمان وإسقاط الحكومة


سكوب أنفو- تونس

نفت تنسيقية الكامور علاقتها بمن يطالبون بحل البرلمان، معتبرة أن كل من يريد حل البرلمان واسقاط الحكومة في هذا الوقت ''اما عميلا او مريضا نفسيا''.

وأكدت التنسيقية، في توضيح نشرته على صفحتها الرسمية، اليوم الأربعاء، أن عودة المحتجين لتحركاتهم تأتي على خلفية مشكلة المياه التي تشهدها الجهة، مذكرة بأنها علّقت التحركات الاحتجاجية التي سبقت أزمة كورونا لمؤازرة مجهودات الدولة في تطبيق الحجر الصحي العام.

واتهمت التنسيقية ما أسمته بـ "الصفحات المأجورة" بتوظيف التحرّك الاحتجاجي لغايات أخرى، مشيرة إلى أنها خاضت ولا تزال تخوض أرقي الاعتصامات شهد الجميع بسلميتها، وفق نصّ التوضيح.

ولفتت التنسيقية، إلى أنها مع شرعية المجلس ومع استقرار الحكومة ولا علاقة لها بالفوضى، مؤكدة أن شباب التنسيقية ليسوا بدمى في ايدي اصحاب الفوضى، وأنّهم سيواصلون احتجاجاتهم المستقلة والسلمية إلى حين تطبيق اتفاق الكامور ونيل الجهة كل حقوقها.

  

{if $pageType eq 1}{literal}