Menu

ندّد بالخروقات التركية: خارجية الحكومة الليبية ترحب بالبيان الخماسي المشترك حول ليبيا


سكوب أنفو- تونس

رحبت خارجية الحكومة الليبية المؤقتة المتمركزة في بنغازي، بالبيان المشترك الأخير لوزراء خارجية  مصر واليونان وقبرص وفرنسا والإمارات الصادر يوم أمس الاثنين، و الذي قالت إنه ندد "بالانتهاكات والاختراقات التي تقوم بها حكومة أردوغان ضاربة بعرض الحائط كل الأعراف والقوانين الدولية التي تنص على احترام حسن الجوار وسيادة الدول وعدم التدخل في شؤونها الداخلية".

كما جددت خارجية الحكومة "رفضها الكامل لمذكرتي التفاهم الموقعة في نوفمبر 2019 بين تركيا وفايز السراج والتي قوضت عملية السلام في ليبيا بجلبها للمرتزقة ودعمها الدائم للمليشيات الإرهابية المسلحة بكل أنواع الأسلحة والطائرات المسيرة وعدم احترامها لإرادة الشعب الليبي في بناء دولة القانون والمؤسسات والديمقراطية وتجدد تأييدها الكامل للقوات المسلحة العربية الليبية في حربها ضد الغزو التركي والجماعات الإرهابية التي تسيطر على العاصمة طرابلس".

ودعت وزارة خارجية الحكومة الليبية المتمركزة شرق البلاد "المجتمع الدولي والأمم المتحدة إلى إدانة ورفض الغزو العسكري التركي السافر على ليبيا وجلبهم للمرتزقة الأجانب.

كما دعت وزارة الخارجية المجتمع الدولي إلى اللتحلي بالشجاعة وإنصاف الشعب الليبي بسحب الاعتراف من حكومة الوفاق غير الدستورية وغير المعتمدة والمنتهية الصلاحية حكومة المليشيات والتي سببت القلاقل والفوضى لليبيين والعالم ودول حوض المتوسط بتوقيعها اتفاقية الخزي والعار مع حكومة أردوغان".

يُشار إلى أنّ كل من وزراء خارجية مصر واليونان وقبرص وفرنسا والإمارات،أصدروا أمس، بيانا مشتركا حول تطورات الأوضاع في منطقة شرق البحر المتوسط، عقب اجتماع خماسي جرى عبر تقنية "الفيديو كونفرانس".

و قد أدان الوزراء في بيانهم المشترك، "التدخل العسكري التركي في ليبيا، وحثوا تركيا على الاحترام الكامل لحظر السلاح الأممي ووقف تدفق المقاتلين الأجانب من سوريا إلى ليبيا، لما يشكله ذلك من تهديد لاستقرار دول جوار ليبيا في أفريقيا وكذلك في أوروبا".

 

 

 

 

 

{if $pageType eq 1}{literal}