Menu

موسي: "الدولة ستتحمل مسؤوليتها في حال عدم مسائلة راشد الغنوشي في جلسة عامة"


سكوب أنفو -تونس

 أكدت رئيسة كتلة الحزب الدستوري الحر عبير موسي، اليوم الخميس 07 ماي 2020، أنه في حال تم رفض مطلب كتلتها بمسائلة رئيس مجلس نواب الشعب راشد الغنوشي في جلسة عامة، سيحتجون ويشتكون الأخير للقضاء، بحسب قولها.

وقالت  موسي، إن اتصال  الغنوشي بمن وصفته"إخواني ليبي" يعتبر تخابرا مع جهات  أجنبية خارج إطار القانون.

وأفادت أن "الغنوشي يغالطنا على صفحة البرلمان" من  خلال نشر معلومات غير صحيحة، على حد تعبيرها.

وأوضحت أن "البرلمان أصبح وسيلة بين يدي الغنوشي لتنفيذ أجندة  إخوانية  في المغرب العربي ".

وشددت، "حال رفض المسائلة ستشتكي الغنوشي وليتحمل القضاء والدولة التونسية مسؤوليتها"، وقالت "لقد فهم جميع الناس، أن البديل السياسي الحقيقي والملاذ والمنقذ في الفترة المقبلة هو الدستوري الحر وقيادته التي تقود عملية التغيير السياسي في تونس بالقانون وبالصندوق وبالتحركات النضالية المعلنة"، وفق تصريحها لشمس أف ام.

  

{if $pageType eq 1}{literal}