Menu

14 ماي: يوم عالمي للصّلاة والدعاء للإنسانية جمعاء


سكوب أنفو -وكالات

وجهت اللجنة العليا للأخوة الإنسانية، المشتركة بين الأزهر الشريف والفاتيكان نداء إلى جميع الناس، مفاده أن يقوموا بالصلاة والصوم والدعاء يوم الخميس 14 ماي من أجل الإنسانية في ظل تفشي فيروس كورونا، وتجاوز الإصابات في العالم الـ 3.5 مليون شخص.

                    

ودعت اللجنة العليا كل الناس على اختلاف ألسنتِهم وألوانهم ومعتقداتهم، أن يتوجَّهوا إلى الله بالدعاء والصلاة والصوم وأعمال الخير، كل فرد في مكانه، وحسب دينه ومعتقده، من أجل أن يرفعَ الله هذا الوباء، وأن يُغيثَ العالم من هذا الابتلاء، وأن يُلهمَ العلماءَ اكتشافَ دواء يقضي عليه، وأن يُنقذ العالمَ من التبعاتِ الصحية والاقتصاديةِ والإنسانية، جراء انتشار هذا الوباء الخطير.      
هذا ورحب كل من قداسة البابا فرنسيس بابا الكنيسة الكاثوليكية، وفضيلة الإمام الأكبر الدكتور أحمد الطيب شيخ الأزهر الشريف، ترحيبهما وتلبيتهما لدعوة اللجنة العليا للأخوة الإنسانية للصلاة والدعاء من أجل الإنسانية.

  

{if $pageType eq 1}{literal}