Menu

وزارة التربية : "العودة المدرسية قرار بيد الحكومة والقانون ينص وجوبية الدروس الحضورية"


سكوب انفو -تونس

قال المكلف بالاعلام بوزارة التربية محمد الحاج طيب، اليوم السبت 28 مارس 2020، أنه لم يتم بعد تحديد تاريخ العودة المدرسية لكنها لن تكون قبل يوم 4 أفريل القادم
وأكد الحاج طيب أن تاريخ العودة المدرسية مرتبط أساسا بإنتهاء الحجر الصحي بالبلاد الذي لم يتم تحديد موعده الى حد الآن، مبرزا أن تحديد تاريخ العودة المدرسية راجع الى رئاسة الحكومة التي تتخذه بالتنسيق مع وزارة الصحة ووزارة التربية وليس الى وزارة التربية وحدها.


ونفى الخبر الذي يتم تداوله على صفحة التواصل الاجتماعي فيسبوك إلى حد اللحظة، ومفاده أن وزارة التربية حددت تاريخ العودة المدرسة يوم 19 أفريل القادم، بحسب قوله.
وكشف أن لجان فنية بصدد الاشتغال بالشراكة مع الشركاء الاجتماعيين وخبراء وفاعلين في مجال التربية، على وضع خطة كاملة للمحافظة على ربط الصلة بين المعلم والمتعلم باعتماد مختلف الآليات المتوفرة للتعلم عن بعد سواء أكان ذلك عن طريق المحامل الالكترونية الورقية أو عبر الراديو والتلفاز
وأضاف في السياق ذاته، أنه سيتم الكشف عن مختلف تفاصل هذه الخطة وطرق تطبيقها خلال الأسبوع القادم، مشددا على أن التعليم عن بعد لا يعوض بأي حال من الأحوال الدروس الحضورية ولن يقع اعتماده في تقييم أداء المتعلمين.

وأوضح المكلف بالإعلام في وزارة التربية، أنه لا يمكن تعويض الدروس الحضورية بالدروس التي يقع تلقينها عن بعد لأن القانون التونسي ينص على وجوبية أن تكون هذه الدروس حضورية كما ان ذلك يتعارض تماما مع تكافؤ الفرص بين مختلف التلاميذ باعتبار أن عددا منهم لا يملك أجهزة الكترونية للتواصل عن بعد، بحسب تصريح له على موجات الإذاعة الوطنية. 

{if $pageType eq 1}{literal}