Menu

أول مصاب شُفي من كورونا في تونس: التزمت بكل ما طُلب مني و لم أغادر منزلي


سكوب أنفو- تونس

قال أول مصاب شُفي من كورونا في تونس، إنّه مقيم في الخارج وتعوّد على قضاء عطلته الشتوية في تونس.

و أكّد، في تصريح لموزاييك أف أم، صباح اليوم السبت،أنّه عاد إلى تونس من إيطاليا عبر الباخرة يوم 26 فيفري، مرجحا أنّ تكون العدوى قد انتقلت له في الباخرة.

وتابع، أنّه ''في الأيام الأولى من عودته إلى تونس لم تظهر عليه أعراض تُذكر، ورغم ذلك راوده الشك و أراد التأكّد من سلامته الصحية وقام بالاتصال بالرقم 190، ليتبيّن أنني حامل للفيروس''.

وأضاف أول مصاب شفي من كورونا، أنّه نُقل إلى مستشفى فرحات حشاد بسوسة، وأنّه لم تظهر عليه أي أعراض (سعال، حرارة، ضيق في التنفس) طيلة إقامته بالمستشفى، وأنه خضع لعلاج عادي.

ودعا العائدين من الخارج إلى ضرورة الالتزام بالحجر الصحي قائلا '' الرجاء.. الرجاء.. التزموا بالحجر الصحي من أجل عائلاتكم ومن أجل تونس''.

ونفى عدم امتثاله للحجر الصحي في البداية، قائلا ''أريد تصحيح بعض المغالطات لقد التزمت بكل ما طلب مني ولم أغادر منزلي 

{if $pageType eq 1}{literal}