Menu

سليمان: فوضى وأحتقان بسبب أحتكار في مادة السميد والفرينة


سكوب أنفو –تونس

أسامة بن عيشة

شهد أحد المخازن التجارية بمعتمدية سليمان من ولاية نابل، اليوم الخميس 19 مارس 2020، حالة من الفوضى إثر تجمع عدد من التجار والمستهلكين لمطالبة صاحب المخزن ببيع أكياس "الفرينة" و"السميد" وفق الأسعار القانونية التي أقرتها وزارة التجارة، مطالبين إياه بالكف لما وصفوه "احتكار"، وعدم احترام للقانون.

وأفاد شاهد عيان لسكوب أنفو، "إن صاحب المخزن لا يحترم بالمرة الأسعار القانونية للكيس الواحد من "السميد" أو "الفرينة"، وتكون عملية البيع بأسعار خيالية تزيد الضعفين على أقصى تقدير"، بحسب قوله.

وعلى إثر حالة الإحتقان التي جدت اليوم، تدخل معتمد سليمان وسام الهرابي، رفقة قوات الأمن لتهدئة الوضع وفرض السعر القانوني التي أقرته وزارة التجارة، على أن تكون عملية البيع لمادة "السميد و"الفرينة" في المحلات التجارية وبطريقة قانونية.

وتحصلت سكوب أنفو، على صورة حينية من المكان الذي جدت فيه حالة الفوضى والإحتقان، ومن أمام أحد المخازن التجارية بمعتمدية سليمان من ولاية نابل.

 

 

 

{if $pageType eq 1}{literal}