Menu

التونسيون مستاؤون من قرار حظر التجول


سكوب أنفو –تونس

أسامة بن عيشة

عبّر نشطاء موقع التواصل الاجتماعي فيسبوك، اليوم الخميس 19 مارس 2020، عن استياءهم الشديد من قرار حظر التجول الذي "زاد في تعكير الأجواء"، خاصة في الفضاءات والمحطات العمومية.

وشهدت محطات الميترو الخفيف والقطارات والحافلات اكتظاظا كبيرا بمنطقة تونس الكبرى وتحديدا قبيل بداية حظر التجول، الشيء الذي لم يرق عديد المواطنين بسبب التجمع بأعداد غفيرة داخل وسائل النقل، ما يؤدي إلى انتقال عدوى فيروس كورونا بطريقة سهلة في ظل غياب قواعد حفظ الصحة وعدم الالتزام بشروطها.

من جهة أخرى، قال مختصون في الشأن السياسي، "إن إعلان حظر التجول" يكون بالأساس في حال تدهور الوضع الأمني بالبلاد أو أثناء الحالات القصوى كـ"الإرهاب والحرب"، وبالتالي فإن هذا القرار لن يثمر نتيجة كبيرة، واعتبروا أنه من الأجدر تنظيم الفضاءات العمومية للتقليص من التجمعات الشعبية.

ويعلن رئيس الجمهورية، "حالة الطوارئ" بعد استشارة رئيس الحكومة ومجلس الأمن القومي، لمدة أقصاها ستة أشهر مع إمكانية التمديد لمدة ثلاثة أشهر على أقصى تقدير.

وبحسب القانون، تعلن حالة الطوارئ، "بكامل تراب الجمهورية أو بجزء منه في حالة حصول أحداث تكتسي خطورتها صبغة الكارثة أو في حالة خطر وشيك يهدد الأمن والنظام العام وسلامة الأفراد والمؤسسات والممتلكات والمصالح الحيوية للدولة".

من جهته، أكد الناطق الرسمي باسم وزارة الداخلية خالد الحيوني اليوم الخميس 19 مارس 2020، أنه تمّ ليلة البارحة، تسجيل إيقافات في صفوف كل من لم يمتثل لقرار منع الجولان الذي تم اتخاذه في إطار التوقي من فيروس كورونا المستجد.

وأكد الحيوني في تصريح لوكالة تونس افريقيا للأنباء، أنه كان هناك درجة من الإمتثال في تطبيق القرار عموما رغم تسجيل بعض الايقافات موضحا أن مدى تطبيق القرار سيشهد نسقا تصاعديا في الأيام القادمة.

 

  

{if $pageType eq 1}{literal}