Menu

هيئة حماية المعطيات الشخصية تحذر من خطورة التشهير بالمصابين بالكورونا


سكوب انفو -تونس

أفادت الهيئة الوطنية لحماية المعطيات الشخصية في بلاغ لها، اليوم الاثنين 16 مارس 2020، إن البيانات المتداولة قصد التوقي من استفحال وباء "الكورونا" تظل بالأساس معطيات شخصية، لها علاقة بصحة الأشخاص وهي مصنفة في خانة المعطيات الحساسة وتخضع بذلك إلى معايير حماية صارمة.

وأشار نص البلاغ، إلى أنه لا يمكن إستعمال هذه البيانات للإساءة للأشخاص أو التشهير بهم مذكرة بأن وزارة الصحة والإطار الطبي هم المؤهلون لتقديم المعلومات في إطار ما يسمح به القانون، حول الوضع الوبائي والاحتياطات المستوجبة

وأعلنت الهيئة أنه بسبب انتشار فيروس الكورونا وطبقا لمبدأ التوقي، تقررتعليق جميع الاتصالات المباشرة مع المواطنين وحصرها في وسائل التواصل الإلكتروني، وذلك الى تاريخ 4 أفريل 2020.

 

واضافت الهيئة انه يتعين على الأشخاص القيام بنسخ شكاياتهم أو ملفاتهم إما باستخدام ماسح ضوئي أو بواسطة هاتفهم المحمول وإرفاق تلك الصور ببريدهم أو إرسالياتهم وستتولى الهيئة تمكينهم من وصل استلام بنفس وسيلة الاتصال. 

{if $pageType eq 1}{literal}