Menu

وزير التجارة لسكوب أنفو "التوريد هو أبغض الحلال"


سكوب أنفو -تونس

صرح وزير التجارة محمد مسيليني، في تصريح لسكوب أنفو، أن خزائن الدولة التونسية غنية بالمواد الاستهلاكية، "ولاداعي للخوف أو التهافت العشوائي في شراء المواد بكميات غير معقولة".

 وقال مسيليني، على هامش ندوة صحفية عقدتها الوزارة اليوم الجمعة 13 مارس 2020،  "التوريد هو أبغض الحلال"، مشددا، على ضرورة استهلاك الإنتاج المحلي من أجل دعم الاقتصاد الوطني.

وفي موضوع الاحتكار والمضاربة على مستوى الأسعار والسلع، أكد مسيليني، على اتخاذ وزارته عديد الإجراءات في موضوع الكمامات والسائل المعقم والمواد الاستهلاكية بالتنسيق مع وزارة الصحة ووزارة الداخلية، بتتبع كل التجاوزات الغير القانونية خاصة في الفضاءات والمساحات التجارية التي تعود بالنظر لوزارة التجارة.

وعن تزويد السوق خلال شهر رمضان، قال الوزير، "التزويد سيكون بشكل عادي وجميع المواد متوفرة والوضع تحت السيطرة"، على حد تعبيره.

هذا ورصدت وزارة التجارة، المواد الاستهلاكية التي تشهد ضغطا كبيرا خاصة خلال هذه الفترة، ومن أهمها، العجين الغذائي والكسكسي والسميد والسكر والزيت النباتي ومعجون الطماطم والفرينة الرفيعة.

وظهر وزير التجارة خلال الندوة الصحفية الأولى منذ تسلمه لمهامه في حكومة الياس الفخفاخ، مضطربا حيث هدد أكثر من مرة بمقاطعة الندوة الصحفية، متعللا بضرورة الإنصات للمحافظة على الجو العام داخل القاعة.

 

 

 

 

 

 

  

{if $pageType eq 1}{literal}