Menu

سفير فرنسا: يعاقب بالقانون كل من لا يلتزم بالحجر الصحي


سكوب أنفو - تونس

أعلن سفير فرنسا بتونس، أوليفيي بوافر دارفور، أمس الخميس، أنه تقرر رسمياً إغلاق جميع المؤسسات التربوية الفرنسية المعتمدة في تونس حتى إشعار آخر، مؤكداً أنه سيتم تأمين إستمرارية الدروس عن بعد.

وأوضح أوليفيي في مداخلته في برنامج أحلى صباح في موزاييك اليوم الجمعة 13 مارس 2020، أنه إلتقى رئيس الحكومة إلياس الفخفاخ أمس وقبل إعلان القرارات المتخذة، مشددا على إحترام السفارة الفرنسية للقرارات التي إتخذتها تونس لمقاومة فيروس كورونا

وقال إنه "تقرر أيضا إغلاق جميع الأنشطة الثقافية في فروع المعهد الفرنسي بكل من تونس وسوسة وصفاقس".

ودعا السفير كل القادمين من فرنسا إلى إحترام الحجر الصحي فرنسيين كانوا أو تونسيين، قائلا ''وجب إحترام الحجر الذاتي لـ 14 يوما وإلا سيكون المخالف تحت طائلة القانون''.

وأشار إلى أنه سيتم في مرحلة لاحقة تباحث تقليص الرحلات بين تونس وفرنسا. 

{if $pageType eq 1}{literal}