Menu

النابتي: سعيّد يعتقد أن الازمة تُختصر في النظام السياسي والانتخابي وهو مخطئ


سكوب انفو- تونس

أكد القيادي بحزب التيار الشعبي محسن النابتي، تعليقا على خطاب رئيس الدولة بمدينة بن قردان، أن رئيس الجمهورية قيس سعيّد حافظ على نفس خطاب الحملة الانتخابية ولم يتغيّر.

وأوضح النابتي، في تصريح لسكوب أنفو، اليوم الثلاثاء، أن الرئيس يعتقد ان الازمة تتلّخص في النظام السياسي والانتخابي، وأنه بمجرد تغييرهما ستحل الازمة بتونس، مستدركا، " لكن على العكس من ذلك تغييره ليس الحل لأن النظام ليس هو المشكل الرئيسي، إنما هو جزء من الفشل وعامل من العوامل".

واعتبر القيادي بالتيار الشعبي، أن سعيّد لا يملك الآليات والامكانيات لتطبيق مشروعه وتغيير نظام الحكم والاقتراع وهو على دراية بتعقيد الاليات الدستورية التي ستمر بها مبادرته التشريعية عبر البرلمان، خاصة وأنه لا يوجد حتى نائبا واحدا مساندا لمشروعه داخل المجلس، وقانون الاستفتاء فيه من التعقيدات ما يحول دون اللجوء إليه، على حد توضيحه.

وقال النابتي، إن رئيس الجمهورية أمام مفارقة كبرى، فهو غير قادر على المضيّ في اتجاه الاليات وعرض مشروعه على البرلمان، والدعوة لتسهيل عملية الاستفتاء لتمكين الشعب من ممارسة حقه في تقرير مصيره، أو أن يطرح تغيير النظام على الرأي العام وفق وثيقة تكون صادرة على مؤسسة الرئاسة فيها تصور الرئيس للمشروع، ولا هو قادر على فرض مشروعه باعتباره الحلقة الاضعف في السلطة التنفيذية والتشريعية من حيث الصلاحيات، مضيفا، "في المقابل هناك انتظارات كبيرة وُضعت على عاتق سعيّد بالنظر لعدد الأصوات لنالها في الانتخابات الرئاسية".

وطالب محدثنا، رئيس الدولة بمصارحة الشعب بحقيقة مشروعه عوض المواصلة في نفس خطاب الحملة، داعيا إياه لصياغة مشروع متكامل برؤية واضحة في علاقة بكافة المجالات الحيوية، ثم عرضه على النقاش مع بقية الأطراف السياسية عبر فتح حوار وطني، والاستئناس بآراء الخبراء، ويكون بعد ذلك الشعب هو الفيصل، على حد تعبيره.

وأعلن القيادي بالتيار الشعبي، أن حزبه بصدد تقديم مبادرة لتغيير النظام السياسي والانتخابي، بمشاركة مجموعة من الخبراء القانون الدستوري، حيث تتقاطع المبادرة إلى حدّ ما مع مشروع الرئيس، متسائلا، هل رئيس الدولة على استعداد للتفاعل مع مبادرات بقية الأطراف، وفتح حوار وطني برعايته من اجل بلورة مبادرة جديدة، أو يريد فقط تطبيق مشروعه دون الاستماع أو استشارة باقي المتدخلين، بحسب قوله.

  

{if $pageType eq 1}{literal}