Menu

خوفا من كورونا: ارتفاع مفاجئ لأسعار المواد الاستهلاكية


سكوب أنفو –تونس

أسامة بن عيشة

شهدت السوق التونسية ارتفاعا مفاجئا لأسعار المواد الاستهلاكية، خاصة بعد إعلان وزارة الصحة يوم 02 مارس الفارط عن أول حالة كورونا بالبلاد، الشيء الذي دفع التجار والباعة لمضاعفة أسعار عديد المنتوجات وخاصة منها الثوم الذي بلغ سعر الكيلو غرام الواحد عشرون دينارا في بعض الأسواق.

وأكدت منظمة الدفاع عن المستهلك في بلاغ لها الأسبوع الفارط، عن توفر جميع المنتوجات الغذائية بما في ذلك الأدوية والكمامات الصحية، محذرة في السياق ذاته على عدم الانسياق وراء المحتكرين والتهافت على السوق لشراء المنتوجات الغذائية بأسعار خيالية.

وأما عن النقص الفادح في مادة السميد قال المدير العام للأبحاث والمنافسة بوزارة التجارة ياسر بن خليفة، لصحيفة المصور في عددها الصادر اليوم الاثنين 9 مارس 2020، إنه لا وجود لأزمة في مادة السميد مثلما يعتقد البعض بل ان النقص يعود للإقبال الكثيف عليها وعلى عديد المواد الغذائية الاخرى وذلك مباشرة بعد الاعلان عن وجود حالة كورونا في بلادنا، وفق قوله.

 ودعا بن خليفة المواطنين الى عدم اللهفة، مشيرا الى ان وزارة التجارة تدخلت لضخ المواد الغذائية ولها مخزونها الذي يكفي وزيادة.

الجدير بالذكر، فإن وزارة الصحة، أعلنت أمس الأحد، تسجيل ثاني حالة إصابة مؤكدة بـ ''فيروس كورونا" المستجد، لمواطن تونسي أصيل ولاية المهدية ويبلغ من العمر 65 سنة، كان قدم من إيطاليا، وتم ايواءه بالمستشفى الجامعي فرحات حشاد بسوسة بقسم الامراض الجرثومية.

  

{if $pageType eq 1}{literal}