Menu

حتى لا ننسى: اليوم الذكرى الرابعة لملحمة بن قردان


سكوب انفو -تونس

تشهد معتمدية بن قردان من ولاية مدنين، اليوم السبت 7 مارس 2020، إحياء للذكرى الرابعة لملحمة الأبطال التي شهدتها المدينة فجر يوم 7 مارس 2016، بعد أن عرفت معركة ضارية وكبيرة اختلطت فيها دماء الأمنيين والعسكريين بدماء المواطنين من أجل الذود في حماية الوطن والدفاع عن قلاعه للتصدي لمحاولة إرهابية من طرف مجموعة تابعة لتنظيم داعش الارهابي التي أرادت تنصيب إمارة إسلامية بمدينة بن قردان.

وبالعودة ليوم الواقعة، شهد فجر 7 مارس 2016، إقدام مجموعة كبيرة من العناصر الإرهابية مهاجمة المراكز السيادية بالمدينة، وهي الثكنة العسكرية بجلال ومنطقتي الأمن والحرس الوطني، بعد تسلل عدد من الإرهابيين وتمركزهم بالمفترقات الرئيسية رافعين الراية السوداء.

 بعد ذلك انطلق الإرهابيون في ايقاف المواطنين مطالبين منهم بالانضمام إليهم ومساندتهم، لكنهم وجدوا رفضا كاملا من جميع الفئات الاجتماعية، الذين تصدوا إليهم وامتنعوا مساندتهم، وكانوا صدا منيعا من طرف الجميع، إذ شكلوا كتلة قوية جمعت الأمن والجيش وجل الفئات الشعبية، ليتم بعد معركة ضارية وشديدة إفشال المخطط الإرهابي في إسقاط مدينة بن قردان التي حافظت على كرامة الوطن وجعلت من تونس عصية أمام كل المخططات الإرهابية التي ما فتأت إلى اليوم تريد المس بالقيم الديموقراطية لتونس الفتية.

الجدير بالذكر، فأن عملية الهجوم على مدينة بن قردان يوم الاثنين 07 مارس 2016، أسفرت عن استشهاد 7 مدنيين و12 عنصرا من القوات الأمنية والعسكرية، 3 من عناصر الشرطة، و7 من الحرس الوطني، وعنصر من الجيش الوطني، وعنصر من الديوانة.

أمّا الجرحى، فقد بلغ عددهم 17 جريحا، 14 من قوات الجيش وقوات الأمن، و3 مدنيين.

وقد تمكنت القوات العسكرية والأمنية خلال هذه العملية من القضاء على أكثر من 35 عنصرا إرهابيا، إلى جانب القبض على 7 عناصر في اليوم الذي جدّ فيه الهجوم، ثم ارتفع العدد تدريجيا مع تواصل عمليات الملاحقة والتمشيط، فقد أكدت وزارتا الدفاع والداخلية قتل 46 عنصرا إلى يوم الخميس 10 مارس 2016.

 

 

{if $pageType eq 1}{literal}