Menu

حزب موسي يطالب رئيس الجمهورية بإدانة واستنكار الخطاب التكفيري


سكوب أنفو- تونس

طالب حزب الدستوري الحر من رئيس الجمهورية، إصدار بيان رسمي باسم الدولة التونسية يدين ويستنكر الخطاب التكفيري.

 كما طالب الحزب، في رسالة لرئيس الجمهورية قيس سعيّد، اليوم الجمعة، الرئيس بدعوة مجلس الأمن القومي للانعقاد للشد على أيدي المؤسسة الأمنية والعسكرية، وتوفير كل ما يلزمها من إمكانيات مادية ولوجستية وإرادة سياسية واضحة لتطهير الجبال من الجماعات الإرهابية المتغلغلة فيها، وتشديد الخناق على الخلايا النائمة المتمركزة بالمدن والأحياء وتفكيكها وكشف الحاضنة السياسية التي تدعمها لدرء المخاطر وتجنيب البلاد أي عملية إرهابية تستهدف السياسيين أو المدنيين.

ولفت الدستوري الحر، في رسالته، إلى أن ما صدر عن النائبين هن ائتلاف الكرامة نضال سعودي ومحمد العفاس تحت قبة البرلمان، يعتبر تكفيرا واضحا وصريحا ويمثل خرقا صريحا لمقتضيات الفصل 6 من الدستور الذي ينص على ما يلي: "تلتزم الدولة بنشر قيم الاعتدال والتسامح وبحماية المقدّسات ومنع النيل منها، كما تلتزم بمنع دعوات التكفير والتحريض على الكراهية والعنف وبالتصدي لها." 

{if $pageType eq 1}{literal}