Menu

مصاب بكورونا يتعالج ياستعمال دواء مضاد للفيروسات


سكوب أنفو -وكالات

أكّدت تقارير صحفية متطابقة، أن مريضا بفيروس كورونا، يحمل اسم ميغيل أنجيل بينيتيز، عولج بنجاح باستخدام عقاقير فيروس نقص المناعة البشرية والتصلب المتعدد، وذلك في مستشفى Virgen del Rocio بمدينة إشبيلية الإسبانية.

ويبلغ ''بينيتيز'' من العمر 62 عاما، وعولج من فيروس كورونا بالعقار المضاد للفيروسات lopinavir-ritonavir، الذي يُباع تحت الاسم التجاري Kaletra، والذي يُستخدم لعلاج مرضى فيروس نقص المناعة البشرية منذ سنوات.

وحسب صحيفة ''ديلي ميل''، فإن الأقراص، المعروفة باسم عقاقير مثبطات الإنزيم البروتيني، تعمل عن طريق منع الفيروس من التكاثر في الدم.

وذكرت الصحيفة أن الفيروس يصبح قاتلا عندما يتكاثر بسرعة في الرئتين، ضمن الظروف المواتية لذلك، بحيث يقتل الخلايا ويسبب الالتهاب الرئوي.

استخدم الطاقم الطبي، وفق ديلي ميل "بيتا إنترفيرون" لحقن المريض ميغيل، وهي بروتينات تحد من الالتهابات وتُستخدم لعلاج مرضى التصلب المتعدد.

ويباشر المشفى الإسباني العلاج التجريبي لأسابيع، في معركته ضد COVID-19، الذي أصاب إلى الآن 171 فردا في البلاد.

وأفاد مدير الأمراض المعدية في مستشفى Ramon y Cajal، مدريد، سانتياغو مورينو، بأن فيروس كورونا "مشابه جدا لفيروس نقص المناعة البشرية"، مضيفا: "هذا الإنزيم ضروري لتكاثر الفيروس. مزيج من lopinavir  وritonavir يمنع فيروس نقص المناعة البشرية. النتائج التي توصلنا إليها حتى الآن فيما يتعلق باستخدامها ضد فيروسات كورونا، مشجعة".

وفي المقابل، حثّ العلماء الإسبان على توخي الحذر بعد تعافي السيد بينيتيز، قائلين إن هذا لا يعني أن جميع المرضى سيستجيبون للعلاج.

 

 

 

  

{if $pageType eq 1}{literal}