Menu

التكتل يستنكر خطاب 'التكفير' و'التخوين' ويطالب رئاسة البرلمان بالصرامة


 

سكوب أنفو- تونس

استنكر حزب التكتل لخطاب 'التكفير' و 'التخوين' والعنف اللفظي والمادي مهما كان مصدره ومهما كانت ضحاياه، منبها إلى خطورة خطاب الحقد والكراهية وما ينتج عنه من تداعيات وخيمة على المجتمع.

وندّد التكتل، في بيان له، اليوم الخميس، بما صدر عن بعض النواب من 'مغالطات' وتلاسن وشتم وتصرفات وصفها بغير المشرفة تمس من الدولة ومؤسساتها وهيبتها، محذّرا من مغبة المس من هيبة المؤسسات باعتبارها الضامن الوحيد لسير الدولة وتماسكها، محمّلا المشاركين في هذه المشاهد التي وصفها بالمخجلة مسؤولياتهم امام الشعب التونسي، وفق نص البيان.

وطالب الحزب، رئاسة البرلمان بالصرامة وعدم التسامح مع مخالفة القانون والتصرفات 'المشينة' المتكرّرة، والتي تمس من سير المؤسسة التشريعية وقيامها بالمهام المناطة بعهدتها دستوريا.

كما طالب التكتل، النواب بأن يكونوا في مستوى الأمانة التي كلفهم بها الشعب، وأن يعوا بقيمة مسؤوليتهم القانونية والأخلاقية، وألاّ يكونوا مصدرا للتشنج واستفحال الحقد والرداءة والفوضى، بحسب البيان.

 

  

{if $pageType eq 1}{literal}