Menu

العقيد المسماري يدعو تونس للتوقف عن التدخل في ليبيا لصالح قطر وتركيا


سكوب أنفو- وكالات

عبّر المتحدث باسم الجيش الليبي اللواء أحمد المسماري، عن رفض الجيش لما يسوّق من دعوات لعقد ملتقى للقبائل الليبية بتونس، معتبرا ذلك فصلا جديدا من فصول التآمر على ليبيا ومكوناتها وقبائلها.

وأوضح المسماري في مؤتمر صحفي، أمس الأربعاء، "استغرب من الأشقاء في تونس، لأنهم يعلمون أن مؤتمر ترهونة شهد تمثيلا لأغلب المدن والقبائل"، متابعا، "النتائج التي خرجت عن مؤتمر ترهونة، هي التي دفعت تميم إلى الانتقال لتونس لمحاولة إفساد نتائج المؤتمر والتشويش عليه".

وقال اللواء، "من يحاول التدخل في الشأن الليبي لصالح 'الإرهابيين'، عليه التوقف عن فعل ذلك فورا"، مفسرا، "ما دفعني لقول ذلك البيانات القوية الصادرة ردا على ما ورد في المؤتمر الصحفي بين الرئيس التونسي والأمير القطري".

ويشار إلى أن ملتقى القبائل الليبية في ترهونة يوم الخميس الماضي، قد دعا إلى مقاومة كل أشكال الغزو الأجنبي، وفي مقدمتها التركي، ورفع حظر السلاح عن الجيش الوطني، ورفض اي حوار أو هدنة إلا بعد خروج الغزاة والمرتزقة من البلاد.

واتهم الناطق باسم الجيش الليبي، بإطلاق ما وصفهم بـ مجموعات حكومة الوفاق، القذائف على المدنيين من أسلحة ثقيلة، وفق وكالة الانباء الألمانية.

وحذر اللواء أحمد المسماري، من انتقال إرهاب الرئيس التركي رجب طيب أردوغان من ليبيا إلى العالم، معلنا ارتكاب الميليشيات التابعة له ولحكومة الوفاق جرائم بالجملة من خلال قصفها للأحياء السكنية بالمدفعية الثقيلة، مطالبا المجتمع الدولي بالتعليق على ذلك.

ويذكر أن رئيس الجمهورية قيس سعيد، قد أعلن خلال مؤتمر صحفي أول أمس الاثنين مع امير قطر تميم بن حمد آل ثاني، أن اجتماعا ثانيا لرؤساء القبائل الليبية سيعقد في تونس قريبا، تمهيدا للتوصل إلى حل سلمي في ليبيا. 

{if $pageType eq 1}{literal}