Menu

صديق كل الأيام يواجه تهما خطيرة: ساركوزي ..امام أدلة اتهام خطيرة


 سكوب انفو-تونس 

 لا تزال القضية التي يجري التحقيق بشانها والمتعلقة بشبهة تمويل العقيد معمر القذافي الرئيس الأسبق لليبيا للحملة الانتخابية للرئيس الفرنسي السابق نيكولا ساركوزي تتفاعل، وتكشف المزيد من الفضائح المالية، حيث اعلن مترجم الزعيم الليبي عن جملة من التفاصيل الجديدة التي تهم تمويل طرابلس لحملة ساركوزي الانتخابية عام 2007.

 وأكد مفتاح المسوّري، مترجم القذافي الخاص، أن الزعيم الليبي الراحل شجع ساركوزي على الترشح للانتخابات الرئاسية الفرنسية ووعده بتقديم الدعم له باعتباره صديقا لبلاده.

 وكشف مفتاح المسوَري لـ"روسيا اليوم" أن ثلاث شخصيات من حملة ساركوزي الانتخابية عقدت حينها اجتماعا مع ثلاث شخصيات ليبية لبحث مسألة الدعم المالي الذي يمكن لطرابلس تقديمه، وتقرر تخصيص 50 مليون يورو كمساهمة ليبية في دعم حملة ساركوزي الانتخابية.

 ولفت مترجم الزعيم الليبي الراحل إلى أن القذافي لاحقا خفّض المبلغ المتفق عليه من 50 مليون يورو إلى 20 مليون يورو.

 وأكد المسوَري أن القذافي كشف له بنفسه أنه تبرع لحملة ساركوزي الانتخابية، مضيفا أن الأموال سلمت إلى حملة ساركوزي الانتخابية بواسطة حقائب وليس من خلال التحويلات المصرفية المعتادة، أو وسائل أخرى.  وأفاد مترجم القذافي بأن الرئيس الفرنسي الأسبق نيكولا ساركوزي كان يقول للقذافي دائما: "أنا لست صديقك ليوم واحد، بل صديقك لكل الأيام".

{if $pageType eq 1}{literal}