Menu

رئيس اللجنة الأولمبية يحذر من العقوبات الرياضية في حال مقاطعة الكيان الصهيوني


 

سكوب أنفو- تونس

حذر رئيس اللجنة الوطنية الأولمبية محرز بوصيان، من تعرض تونس لعقوبات رياضية في ظل تكرر المقاطعة الرياضية للكيان الصهيوني.

وأوضح بوصيان، في تصريح لجوهرة اف ام أمس الخميس، أن اللجنة من واجبها احترام الميثاق الأولمبي، وقد يتم فرض عقوبات قاسية على الرياضيين في حالة أي خرق، بما في ذلك الانسحاب أمام منافس في مسابقة رسمية لأسباب سياسية.

وشدّد رئيس اللجنة، بأنه ضد التطبيع ومن أشد المدافعين عن القضية الفلسطينية، إلا أنه إذا كانت الدولة التونسية ترى أن تحرير فلسطين يتمثل في حرمان الرياضيين من حقهم في الدفاع عن الراية الوطنية، فعليها تحمل تبعات أي عقوبات رياضية، وفق تعبيره.

وقال بوصيان، "أتركوا الجنود يقاتلون في ساحات القتال ولا تطلبوا منهم الفرار، الفرار ليس من شيم الأبطال ثم إننا في منافسات رسمية، ولسنا في حالة تعاون وقد نواجه منافسا من الكيان الصهيوني في طريقنا للتأهل الى الألعاب الأولمبية".

وتابع بالقول، "نحن أمام خيارين إما أن نهرب ونخضع لعقوبات ولا نحضر في طوكيو أو أننا نفسح بذلك المجال للخصم، من الناحية القانونية يمكن أن نشبه هذا الوضع بالقوة القاهرة".

 

 

 

 

{if $pageType eq 1}{literal}