Menu

جبنون: قلب تونس لم يحسم مشاركته في الحكومة ولم يقترح أسماء على الفخفاخ


 

سكوب أنفو -تونس

أكد القيادي بقلب تونس الصادق جبنون، أن حضور حزبه اليوم لمشاورات تشكيل الحكومة، لا يعني ضرورة مشاركته في الحكومة.

وأوضح جبنون، في تصريح لسكوب أنفو، اليوم الجمعة، أن قلب تونس استجاب فقط لدعوة المكلف بتشكيل الحكومة المتأخرة، من منطلق المسؤولية الوطنية ورغبته في تحقيق الاستقرار السياسي، وفق تعبيره.

ووصف القيادي بقلب تونس، اللقاء مع الفخفاخ بـ 'الجدي' والصريح، حيث طُرحت فيه جميع المسائل بوضوح، وتم اطلاعهم على الوثيقة التعاقدية للحكومة، مفيدا، بأن الحزب سيعود لهياكله للنظر في محتوى الوثيقة وتقديم موقفه منها، على حد قوله.

وأفاد جبنون، بأن "قلب تونس لم يحسم بعد في المشاركة في الحكومة من عدمه، وذلك رهين تطورات المشهد السياسي وما ستفرزه المشاورات".

وأشار إلى أن رئيس الحزب أكد للفخفاخ بأن المعرضة والاغلبية يحدّدها البرلمان، مذكرا بأن قلب تونس ثاني قوة سياسية في البلاد وأنه وافق الحضور في المشاورات بناء على هذا الأساس، بحسب قوله.

وأكد محدثنا، أن الحزب لم يقدم أي أسماء أو مقترحات لحقائب وزارية للفخفاخ، معلّقا، "نحن لا نسعى وراء المناصب والمحاصصة الحزبية".

واعتبر جبنون، أن وساطة الغنوشي في تنظيم لقاء بين الفخفاخ والقروي، كان باعتباره رئيسا للبرلمان ولديه رغبة في تحقيق الاستقرار السياسي، مضيفا، "من الطبيعي ان يتم التنسيق بين الأحزاب الكبرى خاصة في ظل الأوضاع المتأزمة".

  

{if $pageType eq 1}{literal}