Menu

مرزوق: السلطة انتقلت من 'مونبليزير' إلى قرطاج و صراع بين الغنوشي وسعيّد


سكوب أنفو- تونس

أكد الأمين العام لحركة مشروع تونس محسن مرزوق، أنه في حال تواصل تعطل مسار تشكيل الحكومة، البلاد ستشهد انفلات اجتماعي كبير، لافتا إلى وجود مناورات سياسية لا علاقة لها بمصلحة البلاد أو الشعب.

وكشف مرزوق، خلال حضوره ببرنامج 'ميدي شو' على موزاييك اف ام، اليوم الثلاثاء، عن وجود 3 خصومات كبرى في علاقة بمفاوضات تشكيل الحكومة، الأولى بين رئيس حركة النهضة ورئيس الجمهورية قيس سعيد عمن سيتفرد بالسلطة، التي كانت في 'مونبليزير' بيد الغنوشي، ثم انتقلت إلى قرطاج بيد سعيّد، وفق تصريحه.

وبخصوص نفي شورى النهضة لأي خلاف بينهم وبين رئيس الدولة، قال الأمين العام لمشروع تونس، أن النهضة تفكر في عكس ما تصرح به، وفق تعبيره.

واعتبر مرزوق بأن منهجية رئيس الحكومة المكلف الياس الفخفاخ في تشكيل الحكومة 'خاطئة'، ولديهم تحفظ عنها منذ البداية، قائلا، بأنهم لن يشاركوا في مفاوضات كان تقسيم الأحزاب فيها على أساس معيار الثورية، بحسب قوله.

وفيما يتعلق بحظوظ حكومة الفخفاخ في البرلمان، أفاد مرزوق أن الحكومة ستمر لكن لن تصمد طويلا، مطالبا رئيس الحكومة المكلف بتعديل توجهاته، واتخاذ قرار جريء وشجاع يخلصه من السجن القابع فيه وتجاوز أخطاء حكومة الجملي حتى لا يقع في نفس المطب، على حد تقديره.

  

{if $pageType eq 1}{literal}