Menu

التفويت في التونيسار/ الطبوبي: القطاع العام ليس للبيع أو التفريط


سكوب أنفو- تونس

أفاد الأمين العام لاتحاد الشغل نورالدين الطبوبي، بأنه لاحظ ارتباكا في تصريحات رئيس المدير العام للخطوط التونسية، التي نفى فيها الاخبار المتداولة عن وجود مفاوضات بين الخطوط القطرية وشركة 'تونيسار' للتفويت في 30 % من أسهم الشركة، لتوسيع رأس مالها، مؤكدا انه لم يكن مقنعا.

وقال الطبوبي، في مداخلة هاتفية ببرنامج ميدي شو على موزاييك اف ام، اليوم الثلاثاء، "على المسؤول ان يكون واضحا في خياراته، لدينا اتفاق واضح المعالم والمضامين ممضى مع الحكومة حول اصلاح القطاع العام، لكن للأسف الشديد هذه الحكومة، حكومة الشاهد دائما تنتهج المخاتلة والطعن في الظهر".

وتابع بالقول، "حكومة الشاهد تبرم اتفاقيات ثم لا تحترمها او تتلاعب بها، لذلك نحن راعينا في الفترة الاخيرة ما تمر به البلاد من وضع اقتصادي وسياسي هش، وفضلنا ارجاء بعض التحركات سعيا منا لان نكون بنائين وللمساهمة في ارساء حد أدنى من الاستقرار الاجتماعي في البلاد".

وأكد الأمين العام للمنظمة الشغيلة، أنهم لم يجدوا من حكومة تصريف الاعمال سوى تبنيها للنهج التهديمي وللمخاتلة السياسية، بتقديمها أرقاما ومؤشرات مغلوطة، مضيفا، "سنكون في تجمع عمالي كبير لكل ممثلي القطاع العام يوم الجمعة القادم وسأقول فيه للمحسن أحسنت وللمسيء قد أسأت".

وشدّد الطبوبي بالقول، "فليتحمل الجميع مسؤولياتهم، القطاع العام ليس للبيع او للتفريط فيه نحن متمسكون برؤيتنا للإصلاح وندعوهم الى ترك الخوف والجلوس الى طاولة المفاوضات، التي كان من المفروض ان تنطلق منذ ديسمبر الفارط للنظر في ملفات المؤسسات كل على حدة".

ولفت الأمين العام، إلى أنه يرى تلاعبا واستهتارا من قبل حكومة مغادرة لا رؤية اصلاحية لها، ومع ذلك تقوم بصياغة مشروع قانون تفويتي وترسله الى مجلس نواب الشعب، مردفا، "والمستهتر وغير المتحمل لمسؤوليته امام الشعب لا يصلح أن يكون مفاوضا مع الاتحاد العام التونسي للشغل"، وفق تعبيره.

ويشار إلى أن الأمين العام لاتحاد الشغل، تلقى اتصالا هاتفيا يوم أمس من رئيس الجمهورية قيس سعيد، أكد له حرصه على الدفاع على القطاع العام، ورفضه المساس بمؤسساته وذلك في علاقة بما راج حول وجود مفاوضات بين الخطوط القطرية وشركة تونيسار للتفويت في 30 % من أسهم الشركة في إطار شراكة بين الطرفين لتوسيع رأس مال الشركة.

 

  

{if $pageType eq 1}{literal}