Menu

لطفي زيتون: 'استجابة الفخفاخ للرغبة العامة بتوسيع مشاورات تشكيل الحكومة دون إقصاء سيٌحسبٌ له ويكون لصالحه'


سكوب أنفو-تونس

قال القيادي في حركة النهضة لطفي زيتون ، إنّ حركته متمسكة بحكومة وحدة وطنية تضمّ مختلف الاطياف السياسية لتحصل على حزام سياسي واسع بالبرلمان.

وأضاف زيتون، خلال حضوره ببرنامج "ناس نسمة نيوز'، على قناة نسمة ، مساء اليوم الاثنين، أنّ  الصورة السلبية  للطبقة السياسية سببها التناحر وهو ما يستلزم  الإسراع نحو تكوين حكومة وحدة وطنية  لتخفيف الاختلافات وترويج صورة وحدة التلاحم والتفاهم والديناميكية للشعب في إطار واحد وفي اتجاه واحد ، على حدّ قوله .

وأوضح زيتون ، أن المواطن التونسي قرف التناحر بين الاحزاب والسياسيين ووجب ان يترجم ما وصلت له تونس اليوم من تغيير منذ الثورة إلى أرض الواقع عبر توفير الامن والاستقرار والتقليص في الاسعار ، وهو لن يتوفر إلا بتوفر التلاحم والتفاهم بين جميع الاحزاب في البرلمان '، بحسب تعبيره .

وشدّد زيتون على ضرورة أن يعي الجميع بالعمل الجدّي للحكومة القادمة لمدّة خمس سنوات .

وفي تعليقه عن 'انقلاب الفخفاخ' على وثيقة تكليفه بتشكيل الحكومة، أفاد زيتون بأنّه يرى أنه اجتهادا وليس انقلابا ، مشيرا إلى أنه اجتهاد مغاير للتكليف المكتوب وهو ما جعل مجلس شورى النهضة تتمسّك بأن التكليف يدفع للتفاوض مع كل الأطراف لتحقيق حزام سياسي واسع .

وختم بالقول ' في صورة استجابة إلياس الفخفاخ للرغبة العامة بتشريك جميع الاطراف والسير نحو حكومة وحدة وطنية فهو يستجيب يستجيب للرغبة العامة وهذا في صالحه وسيحسب له  ..وهذا ما تقتضيه مصلحة البلاد واستقرارها "

{if $pageType eq 1}{literal}