Menu

'كورونا' يتسبب في انخفاض الطلب على النفط و'أوبك' تقدّم اجتماعها


سكوب أنفو-اقتصاد

ارتفعت العقود الآجلة لأسعار النفط "نيمكس" ، في الساعات الاولى من صباح اليوم الاثنين، بنسبة 0.80% لتتداول عند مستويات 51.42دولارا  للبرميل مقارنة بالافتتاحية عند 51.01دولارا  للبرميل، علما و أن العقود استهلت تداولات الجلسة على فجوة سعرية هابطة بعد أن اختتمت تداولات الأسبوع الماضي عند مستويات 51.56دولارا للبرميل.

كما ارتفعت العقود الآجلة لخام "برنت" إلى  0.04% لتتداول عند 56.18دولارا  للبرميل مقارنة بالافتتاحية عند 56.16دولارا  للبرميل، عقب أن  استهلت التداولات أيضا على فجوة سعرية هابطة بعد أن اختتمت تداولات الأسبوع عند 56.62دولارا  للبرميل، بينما ارتفع مؤشر الدولار الأمريكي 0.05% إلى 97.49 مقارنة بالافتتاحية عند 97.44 دولارا للبرميل الواحد.

وكانت منظمة الدول المصدرة للنفط "أوبك" وحلفائها المنتجين للنفط من خارجها، قد وضحت في تقريرها مؤخرا ، أنّهم  يعتزمون تقديم موعد اجتماعهم المقبل من شهر مارس  المقبل إلى مطلع فيفري الحالي ،  وذلك بعد أن قررت السعودية فتح باب النقاش حول عقد الاجتماع مطلع هذا الشهر بدلاً من مارس، وذلك في أعقاب نزيف أسعار النفط في ظلال المخاوف من انتشار فيروس كورونا.

من جهته ، قال  وزير النفط الإيراني بيجن زنغنه، الاثنين، بأنّ انتشار الفيروس التاجي الصيني الجديد أثر في الطلب على النفط، ودعا إلى جهود لتحقيق الاستقرار في أسعار الخام.

وأضاف الوزير أن إيران ستوافق على تقديم موعد اجتماع أوبك إذا اتفق باقي أعضاء المنظمة على خفض إنتاج النفط. وتدرس أوبك وحلفاؤها، في إطار التحالف المسمى أوبك+، عقد اجتماع في فبيفري الجاري بدلا من مارس المقبل ، قائلا "سوق النفط تحت ضغط والأسعار تراجعت عن 60 دولارا للبرميل ويجب بذل الجهود لضبطها".

ويذكر أن منظمة الصحة العالمية ، قد أعلنت الخميس الماضي،  حالة طوارئ صحية دولية بسبب تفشي فيروس كورونا بشكل سريع، الذي حصد حياة أكثر من 361 شخص في الصين، وذلك بالإضافة لكون هناك 17,200 حالة مصابة بالفيروس القاتل على مستوى العالم في ظلال توالي أعلن العديد من الدول عن ظهور لحالات مصابة.

{if $pageType eq 1}{literal}