Menu

التيار الشعبي يدعو لتعديل النظام السياسي وتغيير القانون الانتخابي


سكوب أنفو- تونس

اعتبر التيار الشعبي أن الحل في ظل الأوضاع الراهنة هو فتح أفق سياسي أمام الشعب التونسي، لإحداث تغيير عميق في الواقع السياسي والوضع الاقتصادي والاجتماعي.

 وأكد التيار الشعبي، في البيان الختامي للجنة المركزية، اليوم الاثنين، أن على ضرورة إصلاح النظام السياسي أمام عجزه والأزمات التي أفرزها والتنصل المستمر من مسؤولية الحكم، داعيا إلى تعديل النظام السياسي باتجاه توحيد السلطة التنفيذية، ومراجعة علاقتها بالسلطة التشريعية واستكمال بقية المؤسسات الدستورية.

كما دعا التيار في بيانه، إلى تغيير النظام الانتخابي باعتبار أن التمثيل الموسع من أهم أسس الديمقراطية السليمة، لذلك يتعين تعديل القانون الانتخابي بما يضمن تمكين أوسع قاعدة شعبية ممكنة من الوصول الى موقع القرار، وبما يضمن وجود كتل قادرة على الحكم ووجود كتل قادرة على المعارضة الجدية والفاعلة، فضلا عن ضرورة تنقية المناخ الانتخابي بتنظيم تمويل الحملات الانتخابية وتمويل الأحزاب وتنظيم مراكز سبر الآراء وتنظيم الإعلام وإحكام تنظيم السجل الانتخابي.

واقترح التيار الشعبي، للخروج من الأزمة الاقتصادية والاجتماعية المستفحلة، القطع مع نمط تنمية أثبت فشله وبات معرقلا لتعافي الاقتصاد الوطني وتطوره، خاصة في ظل اندماج تونس في الاقتصاد العالمي من موقع الضعف والخنوع، واعتماد خيارات جديدة.

كما طالب الحزب، بإرساء ديمقراطية تفتح باب المشاركة الواسعة للقوى الشعبية (فلاحين وعمال ومعطلين...) صاحبة المصلحة في التغيير العميق للنظام الاقتصادي والاجتماعي، وتوفر الآليات القانونية التي تمكنها من المشاركة الفعلية في القرار صلب المجالس المنتخبة.

 

 

  

{if $pageType eq 1}{literal}