Menu

الفرجاني: الخلافات داخل النهضة هي شكل من أشكال الديمقراطية


سكوب أنفو- تونس

قال القيادي بحركة النهضة، السيد الفرجاني، إن حكومة الجملي لو نالت الثقة في البرلمان لكانت حكومته حاملة لمشروع، يعد من أنجح البرامج الاقتصادية التي عرفتها البلاد.

وأوضح الفرجاني، في حوار له مع صحيفة الصباح الأسبوعي اليوم الاثنين، بأن الجملي هو الذي يتحمل المسؤولية وكذلك النهضة، مستدركا، "لكن أحزاب التيار الديمقراطي وحركة الشعب وغيرها من الأحزاب، التي اختارت أن 'تضع العصا في العجلة' تتحمل مسؤولية هذه الأزمة لأني لا أعتبره فشلا".

وبخصوص الخلافات والانقسامات داخل النهضة، أكد القيادي بأن الحركة ليس حزب 'ستاليني' بل ديمقراطي، والخلافات هي شكل للديمقراطية، وهذا لا يعني أن الجميع يكونون على نفس الخط والموقف"، مضيفا، "لذلك فما تعيشه النهضة لم يخرج عن سياق المرحلة الديمقراطية، ولا يمكن أن يؤثر على دورها السياسي". 

{if $pageType eq 1}{literal}