Menu

زهير المغزاوي: "على النهضة أن تعي أنها ليست القائمة بالحكم وبإمكان حكومة الفخفاخ المرور من دونها'


سكوب أنفو-تونس

قال النائب بالبرلمان والأمين العام والنائب لحركة الشعب، زهير المغزاوي ، إنّ عدم مرور حكومة الفخفاخ نظريا موجودة والمرور لانتخابات تشريعية مبكرة وارد .

وأضاف المغزاوي، خلال حضوره ببرنامج "مع الناس"، على القناة الوطنية الأولى، مساء اليوم الخميس، إنّ "القصف' متواصل من بعض قيادات النهضة  التّي تعلم جيّدا أنها لن تجدي منفعة.. كنا واضحين وثابتين في مطالبنا للمشاركة في الحكم ولا نزال .."

وأكد المغزاوي، أنه على حركة النهضة، اليوم أن تعي أنها حزب ككل الأحزاب وأنها ليس القائمة بالحكم وأنّ مقاربة الفخفاخ في حكومته المقبلة تسعى بأن  تكون فيه شريكة في الحكم بنفس الندّية مع بقية الأحزاب بحسب تعبيره .

وأوضح ، أنّ  حركة الشعب والتيار لا يتفاوضان اليوم مع حركة النهضة، مثل الحكومة الفارطة (حكومة الجملي)، بل يتفاوضان مع رئيس حكومة مكلّف من قبل رئيس الجمهورية قيس سعيّد .

وأكد في ذات السياق ،  أن حركته تتفهم الحالة النفسية للنهضة وبعض قياداتها (عبد الكريم الهاروني وتصريحاته أمس ) ، والتّي من الضروري أن تتفهم أنها لن تكون القائمة بالحكم في البلاد .

وأشار المغزاوي، إلى أنّ حركة الشعب ليست مع إقصاء حزب 'قلب تونس' بل هي مع اتساع الحزام السياسي لحكومة الفخفاخ ، مؤكدا أن خلافه مع 'قلب تونس' ، يكمن في التوجهات والرؤى الإصلاحية .

وتابع بالقول "قلب موجود في البرلمان ، له نواب نحترمهم ..لكن الفخفاخ له اختياراته ونحن بصدد تشكيل حكومة على أساس اجتماعي "

ومضى قائلا "من الممكن أن تمرّ حكومة الفخفاخ بغير موافقة النهضة وان تكون مع قلب تونس في المعارضة وهكذا تبنى الحكومات 'على حدّ قوله .

وفي تعليقه على  مشروع القانون الانتخابي وتعديلة بالبرلمان، كمبادرة من قبل حركة النهضة، أفاد المغزاوي، سبق وان ارتأينا موقفا من توقيت طرحه ونسبة العتبة (5% )، لا قلق لنا في تغييره .

 

 

{if $pageType eq 1}{literal}