Menu

'قلب تونس' يطالب السلطات التونسية بإتخاذ موقف حازم إزاء ' مظلمة القرن'


سكوب أنفو-تونس

قال  حزب 'قلب تونس'، إنّ إعلان ما سُميّ بصفقة القرن تضمّن نوايا صريحة لفرض سيادة الاحتلال الإسرائيلي على كامل القدس الشريف واعتبارها عاصمة للكيان المحتل في تجاهل تامّ للشرعيّة الدوليّة واختزال الدولة الفلسطينيّة في خريطة مبتورة ومشوّهة وإجبار الفلسطينيين على الاعتراف بإسرائيل 'دولة يهوديّة' بالإضافة إلى ضمّ قطاع الجولان المحتل وأجزاء من جنوب الأردن للكيان الصهيوني.

وطالب الحزب ، في بلاغ له، مساء اليوم الأربعاء،  الدولة التونسيّة التي ترأس حاليّا الجامعة العربيّة وتشغل مقعدا بمجلس الأمن الدولي بالقيام بدورها واتخاذ موقفا حازما إزاء هذه المظلمة غير المسبوقة والعمل على التشهير بهذا المخطط الذي يخدم المحتل الغاشم ويستهدف وجود الشعب الفلسطيني وحقّه في دولته المستقلّة وعاصمتها القدس الشريف.

كما استنكر في ذات السياق، و بشدّة 'هذه الحركة التي تصادر حقوق الشعب الفلسطيني وتضرب العالم العربي والإنسانية جمعاء وتنتهك الشرعيّة الدوليّة” معتبرا ان “هذه الصفقة المشينة تستهدف قضيّة إنسانية عادلة، وفق نصّ البلاغ .

ودعا جميع القوى الحيّة في تونس والخارج والضمير العالمي من أجل الوقوف بقوّة في وجه هذا المخطط الجائر ونصرة الشعب الفلسطيني في هذه المحنة الجديدة المسلّطة عليه ومساندته في كفاحه المستمر من أجل استرجاع حقوقه المشروعة وبسط الشرعيّة الدوليّة ضدّ التشريع لقانون الغاب.

 

{if $pageType eq 1}{literal}