Menu

الهاروني يدعو رئيس الجمهورية لإقناع الفخفاخ بتشكيل حكومة وفق نص التكليف


سكوب أنفو -تونس

أكد رئيس مجلس شورى النهضة عبد الكريم الهاروني، أن رئيس الحكومة المكلف الياس الفخفاخ طلب لقاء رئيس الحركة راشد الغنوسي، لمناقشة موقف الحركة الرافض للإقصاء.

وأفاد الهاروني، خلال حضوره ببرنامج 'ميدي شو' على موزاييك اف ام، اليوم الأربعاء، بأن الغنوشي تمسك بالدعوة لتشكيل حكومة وحدة وطنية، وطلب من الفخفاخ التعجيل في تكوينها، بحسب قوله.

وقال رئيس شورى النهضة، أن الدعوة لتشكيل حكومة وحدة وطنية لا يعني بالضرورة أن يكون فلب تونس فيها، مؤكدا أن النهضة لا تدافع عن قلب تونس أو غيره، وفق تعبيره.

واعتبر الهاروني، أن رئيس الحكومة المكلف أخطأ في المقياس الذي اعتمده في اختيار حزامه السياسي، الذي يقوم أساسا على الأحزاب التي صوتت لرئيس الجمهورية في الانتخابات، قائلا للفخفاخ، "أنت لست وزيرا أولا لدى رئيس الجمهورية بل رئيس حكومة مكلف دستوريا، وإذا تريد حكومة قوية بالبرنامج المقترح، لابدّ من البحث عن حزام سياسي قوي وشرعية داخل البرلمان ليس أن تستمدها من رئيس الدولة".

ودعا رئيس الشورى، رئيس الجمهورية قيس سعيّد للتدخل لإقناع رئيس الحكومة المكلف الياس الفخفاخ، بتشكيل الحكومة وفق ما يقتضي نص التكليف، حتى ينجح مسار تشكيل الحكومة، على حد تعبيره.

وبيّن القيادي بالنهضة، أن الحركة تطمح لتوسيع دائرة المشاورات مع الاحزاب والكتل البرلمانية، باستثناء من يرفض المشاركة في هذا المسار، ملاحظا ان دعوة النهضة تأتي خلافا لقرار الفخفاخ الذي قال انه يريد توسيع دائرة المعارضة، على حد تصريحه.

ولفت إلى أنه ليس هناك فرق بين قلب تونس أو تحيا تونس أو التيار وحركة الشعب، مشددا على أن الحركة تريد التعامل مع كافة الكتل وإنجاح مسار تشكيل الحكومة، لتفادي الذهاب نحو انتخابات مبكرة، بحسب قوله. 

{if $pageType eq 1}{literal}