Menu

الناصفي: الفخفاخ يتبع نفس تمشي المرزوقي ويحاول استقطاب ناخبي سعيّد


 

سكوب أنفو- تونس

أوضح رئيس كتلة الاصلاح الوطني حسونة الناصفي، أنّ سبب إلغاء حزبه مشروع تونس قرار المشاركة في مشاورات تشكيل الحكومة يوم أمس، هو المنهجية التي يتبناها الفخفاخ في هذه المسألة.

واعتبر الناصفي، خلال حضوره ببرنامج 'يوم سعيد' على الإذاعة الوطنية، اليوم الأربعاء، أن منهجية رئيس الحكومة المكلف الياس الفخفاخ 'خاطئة' من جميع النواحي، مشيرا الى أنّ هذا موقف الحزب والكتلة منه، بحسب قوله.

وقال رئيس كتلة الإصلاح الوطني، إن اعتماد الفخفاخ أساس إقصاء أحزاب سياسية وكتل برلمانية من المشاركة هو أساس خاطئ سياسيا ودستوريا واخلاقيا، متابعا، "الأحزاب حرّة في التموقع بالمعارضة أو في الحكومة، والمعارضة في المجلس تكون معارضة للبرنامج السياسي حسب نظام البرلمان".

وأشار إلى أنّه من المفروض أن يُقدّم الفخفاخ برنامجه ويترك الخيار للأحزاب لتُقرر تموقعها، مردفا، "طريقة تعامل الفخفاخ مع الكتل والاحزاب لا تليق برئيس حكومة يبحث عن حزام سياسي مريح، وكأنّه بذلك يشكّل حزاما ناسفا"، مؤكدا، أن رئيس الحكومة المكلف سيفشل ان اتبع النفس الثوري مثلما فعل الجملي من قبله، وفق تقديره.

 وتابع بالقول، "هناك خلل منهجي واضح، والفخفاخ يتبع نفس تمشي المنصف المرزوقي ويحاول استقطاب الزخم الانتخابي الذي صوت لسعيّد".

ولفت الناصفي الى أنّ كتلة الاصلاح تدافع عن عائلتها السياسية التي تعتبر حزب قلب تونس والحزب الدستوري الحر من مكوّناتها، بحسب تعبيره.

وأفاد بأنّ حزبه والكتلة ككل لم يقرّران بعد التصويت للفخفاخ من عدمه، مشيرا الى أنّ هذا القرار الآن يُعدّ سابقا لأوانه، ومؤكدا أنّه سيكون هناك تمش واحد لـ 99% من الكتلة.

  

{if $pageType eq 1}{literal}