Menu

أحمد بن عياد:الجزيري دخل البرلمان للحصول على جواز سفر ديبلوماسي للعودة لكندا


سكوب أنفو- تونس

قال النائب المستقيل من حزب الرحمة أحمد بن عيّاد،على تصريحات رئيس الحزب التي وصف فيها نائبين من حزبه بالنعجتين،أنّه يترفّع عن الرد عن  قلّة الأدب التي تمادى فيها سعيد الجزيري.

وقال بن عيّاد، في تصريح هاتفي  لبرنامج أحلى صباح اليوم الثلاثاء 28 ، إنّ الجزيري يعتبر نفسه ''الآمر بأمر الله والفاطق الناطق'' وليس لديه أي قابلية لا للتنظّم  أو للنقاش حول هيكلة الحزب. 

وأضاف أنّ  الحزب يتحكم به رجال أعمال وشخصيات نافذة في الدولة لا يريدون الظهور، نقلا عن  الجزيري نفسه،مبيّنا أنّ النواب سيكونون مجرّد بيادق بأيدي هؤلاء. 

وأشار بن عياد إلى أنّ المبادئ التي انضمّ على أساسها إلى الحزب  تبيّن أنّها مجرّد شعارات. وقال "دخلنا على أساس أنّ للحزب مرجعية اسلامية وعلى أساس الصدق.. والمفارقة أنّ تصريحات الجزيري كلها كذب''.

وأكّد أنّ سعيد الجزيري كشف له أنّ دخوله للبرلمان كان لإعادة الإعتبار لشخصه والحصول على جواز سفر ديبلوماسي لكندا للعودة  إلى هناك لخدمة مصالحه، بعد طرده  منها. 

وقال أحمد بن عياد، إنّ الجزيري إعترف له بذلك بعد رفض رئيس الجمهورية  منح النواب  جوزات سفر ديبلوماسية.

يذكر أن سعيد الجزيري، قد رُحّل من كندا في 23 أكتوبر 2007 بسبب وضعيته الغير قانونية

 

{if $pageType eq 1}{literal}