Menu

الهاروني : "من يريد لحكومته شعبية فعليه أن يستمدّها من البرلمان ..ولا نهابٌ إعادة الانتخابات "


سكوب أنفو-تونس

عتب رئيس شورى النهضة ، عبد الكريم الهاروني، على رئيس الحكومة المكلّف إلياس الفخفاخ، بتقديم نفسه على أنه ممثل من انتخبوا قيس سعيّد.

وقال الهاروني، خلال حضوره ببرنامج "مع الناس"، على القناة الوطنية الأولى ، مساء اليوم الاثنين،" إنّ رئيس الجمهورية اليوم ، هو رئيس كل التونسيين ونرجو من الفخفاخ أن يشكل حكومة لكل التونسيين".

وأضاف الهاروني ، "ننتظراستجابة الفخفاخ  لطلبنا ومراجعة  خيار تصريحه باسم رئيس الجمهورية "

وتابع بالقول "من يلتزم بالدستور سيكون ضمن الحكومة من يخرج عنه سيقصي نفسه "

 ومضى الهاروني بالقول "لن نسمح بتشكيل حكومة لا تضمّ قاعدة برلمانية وإعادة سيناريو حكومة المهدي جمعة " متابعا "النهضة لا تريد ازدواجية الخطاب...تحيا تونس يتصالح مع قلب تونس لكن لا يريده في الحكومة، حركة الشعب تمضي ندوة صحفية مع قلب تونس بعد اسقاط حكومة الجملي وترفض مشاركة قلب تونس وايضا نفس الشئ بالنسبة للتيار ".

وفي ردّه على سؤال عما إذا كان عدم تلبية الفخفاخ لطلب النهضة بتشريك قلب تونس في مسار مشاورات الحكومة ، يعني اسقاط حكومته، ردّ الهاروني ، قائلا "نريد حكومة وحدة وطنية لتجنّب اعادة الانتخابات التي لا تخاف النهضة من اعادتها ، واستجابة الفخفاخ ستكون في مصلحة تونس وعدم استجابته يفتح أمامنا عدّة فرضيات ".

 وأكد الهاروني، أنّ النهضة غير مستعدّة للتنازل من أجل  مصلحة تونس ، خاصة وأنها سبق وأن تنازلت عن رئيس الحكومة الحبيب الجملي ، مشيرا إلى "أنه لن تمرّ أي حكومة دون النهضة "

 وختم الهاروني بالقول "قيس سعيّد رئيس كل التونسيين ، ومن يريد أن تكون لحكومته شعبية فعليه التوجّه للبرلمان ويستمدّ شرعيته من الكتل البرلمانية "على حدّ قوله .

 

{if $pageType eq 1}{literal}