Menu

موسي للفخفاخ: لن نمنح ثقتنا لمهندسي الانهيار الاقتصادي ودعاة العنف والتخريب


سكوب أنفو- تونس

أكدت رئيسة الحزب الدستوري الحر، عبير موسي، أن حزبها أعلن منذ اختيار رئيس الجمهورية الفخفاخ، عدم الدخول في أية مشاورات ولا حوارات معه، وعدم منحه الثقة ولحكومته المرتقبة.

وقالت موسي، في تصريح للشارع المغاربي، اليوم السبت، تعليقا على إقصاء الفخفاخ لحزبها، "كلامه مردود عليه، فنحن لا نتحاور مع مهندسي الانهيار الاقتصادي، ولا نمنح ثقتنا لمن يضع يده في يد دعاة العنف والتخريب".

ودعت رئيسة الحزب الدستوري الحر، رئيس الحكومة المكلف الياس الفخفاخ، إلى عدم لعب دور البطل الذي يحدد الاطراف المكونة لائتلافه الحكومي، بحسب قولها.

يُذكر أن رئيس الحكومة المكلف الياس الفخفاخ، قد صرح أمس خلال ندوة صحفية، بأنه لا يرى حزبي قلب تونس والدستوري الحر في مسار الثورة وتطلعات الشعب، مؤكدا أن ائتلافه الحكومي سيضم الاحزاب التي دعمت رئيس الجمهورية قيس سعيّد في الدور الثاني من الانتخابات الرئاسية. 

{if $pageType eq 1}{literal}