Menu

عياض اللومي: الفخفاخ أقصى قلب تونس من الحكومة بتوصية من سعيّد


سكوب أنفو- تونس

قال النائب عن حزب قلب تونس بالبرلمان، عياض اللومي، أنّ رئيس الحكومة المكلف إلياس الفخفاخ، "أقصى الحزب من مشاورات تشكيل الحكومة بتوصية من سعيّد"، وفق تعبيره.

واعتبر اللومي في مداخلة هاتفية له، ببرنامج "ميدي شو" على موزاييك أف أم، اليوم الجمعة 24 جانفي 2020، أنّ ما يحدث من اقصاء في مسار تشكيل الحكومة "طريقة مُمنهجة ضد العائلة الوطنية واستهداف للدساترة ومحاولة لتحويل النظام السياسي من برلماني إلى رئاسي وفرض أجندة معينة"، مشيرا إلى وجود "أشياء تُحاك في غرفة مظلمة"، متسائلا عن جدوى ما سماه خلق مزيد من الارباك بالبلاد.

وأبدى الومي، استغرابه من "المنهج الاقصائي الذي اتبعه سعيّد تحت عنوان الشرعية الثورية"، مبرزا بالقول "نحن خُلقنا أيضا من رحم الثورة ولم نكن محسوبين على النظام السابق..ولعلنا ثوريين أكثر من سعيّد الذي كان يكتب خطابات للصادق شعبان".

وشدّد اللومي على أنّ الحزب توقع منذ البداية مثل هذا الاقصاء وعلى انه طالب بالوضوح، متمنيا التوفيق للفخفاخ في الحصول على ثقة البرلمان.

وأفاد القيادي بقلب تونس، بأن المكتب السياسي للحزب سيجتمع عشية اليوم للتداول حول هذه التطورات، موضحا أنّ تنسيق مواقف الحزب سيكون مع العائلة السياسية الوطنية ومنها كتلة الاصلاح الوطني ، ملاحظا ان في استدعاء رؤساء الاحزاب الممثلة في الكتلة محاولة لتفتيتها وابعاد لرئيسها حسونة الناصفي.

واشار عياض اللومي، إلى أن رئيسة كتلة الحزب الدستوري الحر عبير موسي هي من ترفض التنسيق معهم.

 

{if $pageType eq 1}{literal}