Menu

الكريشي: حركة الشعب لا تعترض على مشاركة قلب تونس وأبلغت الفخفاخ بموقفها


سكوب انفو- تونس

أكد النائب عن حركة الشعب خالد الكريشي، ان حركة الشعب كانت أول من دفع إلى اتجاه 'حكومة الرئيس' بعد تشتت المشهد البرلماني، وعدم حصول حزب واحد على اغلبية مريحة من اجل تشكيل حكومة.

وقال الكريشي، خلال حضوره ببرنامج 'ميدي ماد' على راديو ماد، اليوم الجمعة، أن رئيس الحكومة المكلف لديه سند دستوري وانتخابي، وسنسعى لتوفير حزام سياسي له، دون اقصاء اي طرف سياسي، وفق تعبيره.

وأكد خالد الكريشي، أن "حركة الشعب لا تعترض على مشاركة قلب تونس في الحكومة وترفض إقصاء أي طرف، وأبلغت رئيس الحكومة المكلف بموقفها".

وتابع بالقول، "نحن الآن في مرحلة ديمقراطية ولا نستطيع تكوين حكومة من لون واحد، ووجود معارضة هو من أبجديات العمل الديمقراطي".

ودعا النائب، إلى التخلي عن كتابات الدولة، ودمج بعض الوزارات حتى لا تمثل عبئا على ميزانية الدولة، معتبرا أن الفخفاخ سيكون رئيس حكومة وليس وزيرا أول، متأملا أن تكون الحكومة جاهزة يوم 15 فيفري، بحسب قوله.

ولفت الكريشي، إلى أن حركة الشعب ستكون لها تحفظات على الوزراء الذين تتعلق بهم ثلاثة شبهات فساد أو ارهاب والتطبيع، مؤكدا أن الحركة لن تمنح الثقة للحكومة في حال إعادة تعيين روني الطرابلسي وزيرا فيها، وفق تصريحه. 

{if $pageType eq 1}{literal}